Business is booming.

قرار فرنسي يثير غضب بلماضي… محرز وبن رحمة لن يسافرا إلى لوساكا

يستعد مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، للإعلان عن قائمة المنتخب المعنية بدخول معسكر تحضيري انطلاقاً من يوم الاثنين المقبل، والذي ستتخلله مباراتان رسميتان ضد منتخبي زامبيا بوتسوانا، في ختام التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس أمم أفريقيا 2022.

وبخصوص وضعية الثنائي رياض محرز وسعيد بن رحمة، أكدت مصادر “العربي الجديد” والقريبة من المنتخب الجزائري، أنهما سيكونان حاضرين في القائمة، لكنهما لن يكونا معنيان بالسفر إلى العاصمة لوساكا لمواجهة منتخب زامبيا يوم الخميس المقبل، وذلك بسبب وجود زامبيا ضمن قائمة الدول المحظور السفر إليها من طرف بريطانيا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم وضع الأندية الأوروبية أمام حرية منع لاعبيها من اللعب مع منتخباتهم الوطنية في معسكرات هذا الشهر، وهذا في حالة كانت عودتهم إلى أنديتهم تقتضي دخولهم في فترة حجر صحي يتعدى 5 أيام، وهذا ما ينطبق على النجم الجزائري، رياض محرز نجم فريق مانشستر سيتي، ومهاجم فريق ويستهام يونايتد، سعيد بن رحمة، اللذين سيمكنهما المشاركة ضد بوتسوانا في المباراة التي ستلعب 3 أيام بعد ذلك في الجزائر.

وفي سياق آخر أكدت مصادر لـ”العربي الجديد” أن القائمة التي سيعلنها جمال بلماضي لن تحمل الأسماء المحترفة في الدوري الفرنسي، على غرار اسلام سليماني وجمال بلعمري وأندي ديلور وكذلك هاريس بلقبلة وغيرهم، وذلك بعد قرار أندية الدرجة الأولى والثاني في فرنسا، منع اللاعبين الأفارقة في فرقها من الالتحاق بمنتخباتهم الوطنية في هذا الموعد.

وأثار القرار الفرنسي غضب اتحاد الكرة الجزائري والمدرب، جمال بلماضي، اللذين من المنتظر أن يرفعا تنديداً للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بعد هذه الخطوة التي خلطت أوراق المدرب الجزائري، الذي من حسن حظه ضمن تأهله مع المنتخب الجزائري إلى العرس القاري، قبل خوض مباراتي زامبيا وبوتسوانا.