Business is booming.

تلنات تطلّق أوّل قمر صناعي “تحدي 1” المصنّع بفضل كفاءات تونسيّة

تطلق تونس غدا السبت 20 مارس 2021، تاريخ الاحتفال بعيد الاستقلال، القمر الصناعي “تحدي 1″، الذّي تمّ تصنيعه بكفاءات تونسيّة بالكامل من شركة “تالنات” التونسية.

وسيتم إطلاق القمر الصناعي التونسي بواسطة صاروخ روسي من قاعدة في كازاخستان على الساعة السابعة وسبع دقائق من صباح الغد، السبت، بتوقيت تونس.

و”تحدي 1″ هو قمر صناعي صغير من نوع الأقمار الصناعيّة المكعبة، يزن في حدود 3 كيلوغرامات وسيتم توظيفه في مجال انترنت الأشياء.

وتكمن أهمية هذا القمر الصناعي من الناحية الإستراتيجية، حسب تصريح أدلى به ل”وات” مهندس الفضاء التونسي ومدير مشروع بالمعرض الدولي للطيران والدفاع والفضاء بتونس، أحمد الفاضل، في أنّه أوّل قمر صناعي تونسي وأوّل قمر صناعي مغاربي وسادس قمر صناعي إفريقي، الذّي تم تصنيعه بكفاءات محلية تونسيّة بشكل كامل.
ويعد القمر الصناعي مهمّا على مستوى بناء القدرات عبر تكوين المهندسين والطلبة في مجال تكنولوجيا الفضاء، فضلا عن كونه القمر الصناعي الأول في شبكة كاملة للأقمار الصناعية، التّي ستقوم بتصنيعها شركة “تلنات”، التي تعتزم إطلاق 30 قمر صناعي نحو الفضاء خلال السنوات القادمة.

وقال الفاضل،” أن قيمة هذه السوق تقدر ب 418 مليون دولار، وستتجاوز الترليون ونصف الترليون من الدولارات سنة 2025″.
وسيعود هذا القمر الصناعي وفق تقديرات مهندس الفضاء، بالفائدة على عديد المجالات على غرار الفلاحة والنقل ورفاهية العيش والصناعة وحتى حماية البيئة والحيوانات المهددة بالانقراض، بحسب رأيه.

وبإمكان القمر الصناعي التواصل مع مجسّات حرارة ورطوبة وطقس وغيره على امتداد أراضي فلاحية شاسعة لا توجد بها شبكة أرضية، وسيقوم بربطها بشكة الانترنت العالمية، ما سيمكن من تنظيم الأعمال الفلاحيّة بشكل أفضل، ويحسن من إنتاجية وجودة المنتجات الفلاحية من خضر وغلال وحبوب، فضلا على المساعدة على ترشيد استهلاك الموارد الطبيعة وخاصّة المياه.

وسيكون القمر الصناعي تحدّي 1 من بين أولى الأقمار الصناعية، التّي تعتمد على بروتوكول لورا للاتصالات في الفضاء بعد الاستعانة بالتجارب الأولى الناجحة، التي تبنت هذا البروتوكول، خاصّة عن طريق الأقمار الصناعيّة لبعض الشركات البريطانية منها شركة “لاكونا سبايس”.