Business is booming.

الحوثيون يسيطرون على جبل هيلان المطل على مأرب بعد معارك دامية

حققت جماعة “أنصار الله”(الحوثيون)، اليوم الجمعة، تقدماً باتجاه مدينة مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دولياً في شمال اليمن بعد سيطرتهم على جبل استراتيجي عقب ساعات من القتال مع القوات الحكومية، بحسب مصادر عسكرية حكومية.

وقال مصدر عسكري حكومي، لوكالة “فرانس برس”، إن المتمردين “سيطروا على جبل هيلان المطل على مأرب بعد معارك خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين”.

وتدور معارك دامية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين في محافظة مأرب، فضلاً عن توسع رقعة المعارك في محافظة تعز. 

وكانت القوات الحكومية،  قد أعلنت قبل يومين، أنها أحبطت هجمات حوثية على مواقعها في جبهتي هيلان والكسار، بعد معارك أسفرت عن مقتل 60 عنصراً حوثياً، وفقاً لبيان رسمي. 

وذكر المركز الإعلامي للقوات الحكومية في بيان على حسابه في موقع “تويتر” أنّ مدفعية الجيش الوطني وطائرات التحالف الذي تقوده السعودية استهدفت تجمعات وتعزيزات حوثية غربي هيلان، وكبدتهم خسائر بشرية. 

ومنذ عام ونيف، يحاول الحوثيون، المتهمون بتلقي دعم من إيران، السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط، وذلك لوضع أيديهم على كامل الشمال اليمني. وبعد فترة من التهدئة، استأنف الحوثيون، في 8 فبراير/شباط الماضي، هجومهم على القوات الحكومية.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، في جلسة لمجلس الأمن الأربعاء: “ما زال هجوم جماعة أنصار الله (الحوثيين) على محافظة مأرب مستمراً، الأمر الذي يعرض المدنيين للخطر، بمن فيهم ما يقدّر بنحو مليون نازح. وقد تكبّدت القوى المتقاتلة من الجانبين خسائر فادحة في هذه المعركة غير الضرورية”.