Business is booming.

عياض اللومي يتّهم قيس سعيّد بالضغط على القضاء

قال النائب بمجلس نواب الشعب ورئيس المكتب السياسي لقلب تونس عياض اللومي، اليوم الجمعة 19 مارس 2021، إن ”الحزب في حالة استنفار لأننا نعيش مظلمة كبيرة مسلطة على نبيل القروي وهي مسلطة من خلاله على رجال الأعمال في البلاد وعلى السياسيين”، واصفا قضية نبيل القروي بـ ”قضية حياة أو موت”.

واعتبر اللومي، لدى حضوره في برنامج ”يوم سعيد” على الإذاعة الوطنية، أن ”رئيس الجمهورية وحزامه السياسي يتدخلون في القضاء ويعملون على الابقاء على نبيل القروي في السجن”، لافتا إلى أن ”فضيحة تسريبات محمد عمّار كشفت ذلك وبينت أنّ القروي سيجد أمامه قضايا أخرى في حال مغادرته السجن”.

وأضاف اللومي: ”ملف نبيل القروي مفبرك ولم يتمتع بقرينة البراءة وتعرض إلى محاكمة شعبية وجماهريا عن طريق قصر قرطاج وما جاء على لسان محمد عمار في التسريبات يثبت ذلك”.

وتابع ”أحيي بالمناسبة النيابة العمومية على قرارها فتح تحقيق مؤقت يجيزه القانون حول هذه التسريبات التي تتضمن جرائم بالجملة خاصة وأنه رئيس الكتلة الديمقراطية اي الحزام الداعم لرئيس الجمهورية وذكر اشخاصا في أعلى مستوى”.

ووصف عياض اللومي، ما ورد في التسريبات بـ ”فضيحة دولة” قائلا في هذا الصدد: ”محمد عمار ذكر رئيس الجمهورية وحرمه ونادية عكاشة ومحمد عبو وقال إنّ هدف هذه الاطراف هو تفكيك القضاء والتدخل فيه وألاّ يغادر القروي السجن” وان “الملفات مخدومة على قاعدة” وان “القروي اذا خرج من هذه القضية فهناك قضايا أخرى تنتظره”.

وأضاف: ”نحن نوجه الاتهام لرئيس الدولة وللكتلة الديمقراطية فتصريحات سعيّد منذ 24 ديسمبر في اتجاه الضغط على القضاء لايقاف نبيل القروي ايقافا تحفظيا وبمجرد حديث رئيس الجمهورية عن القضاء هو تدخل سافر فيه لأنّ ليس له الحق في ذلك”.

وتابع ”يتحدث رئيس الدولة في خطاب عام عن الفساد ثمّ تخرج سامية عبو وتسمي نبيل القروي ثم يخرج محمد عبو ومحمد عمار ويسميان القروي..اختزلوا الفساد في نبيل القروي في حين انه يسدد اداءاته وهو مساهم اقليّ في إحداث قناة نسمة منذ 2006”.

وأكّد رئيس المكتب السياسي لحزب قلب تونس أنه سيتم رفع شكاية برئيس الجمهورية ومحمد عبو وسامية عبو.