Business is booming.

حكم بلغاري ضحية اعتداء عنيف بسبب بطاقة صفراء

 

يضرب العنف ملاعب كرة القدم الأوروبية باستمرار وبمختلف الدرجات، خاصة في دول شرق أوروبا، لما يحمله اللاعبون والجماهير من شغف يفوق اللزوم، وهو ما حدث في مواجهة بالدوري البلغاري للهواة، عندما تعرّض حكم شاب لموقف خطير ومحرج.

ونقلت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية حادثة كان ضحيتها حكم شاب، أدار مباراة بين نادي كوستينبرود وتورنادو بيزدن في دوري الدرجة الرابعة البلغارية للهواة، حيث اعتدى الدولي السابق كالويان كارادزينوف عليه، بعدما أشهر بطاقة صفراء في وجهه.

وتدخّل قائد الفريق بردة فعل عنيفة، ليحاول اللاعب الأول صفع الحكم بقوة، ولولا سرعة الأخير وردة فعله في الهروب، لكان دفع الثمن بإصابة قوية.

وحاول اللاعبون الغاضبون الاعتداء على الحكم بالركض وراءه، لينضم إليهم أعضاء من الطاقم الفني للنادي، حيث حاولوا مسرعين الاعتداء عليه، فيما لم ينسَ الحكم “الهارب” أن يتوقف قبل تخطيه خط التماس، وأعلن نهاية المواجهة رغبة منه في تفادي أي اعتداءات ثانية. ورغم إلحاح المنظمين عليه للعودة من أجل إكمالها، إلا أن قراره كان واضحاً وبرّر ذلك بتعرّض حياته للخطر.