Business is booming.

"تلوث الهواء" يقتل أكثر من "كوفيد-19" بأربعة مرات

أظهرت دراسة جديدة أن أكثر من 10 ملايين شخص يموتون سنوياً بسبب تلوث الهواء، وهو رقم أكبر بكثير من 2.6 مليون شخص ماتوا بسبب «كوفيد-19» منذ اكتشافه قبل أكثر من عام. وفي حين يحتل فيروس «كورونا» عناوين الأخبار، يظل تلوث الهواء مشكلة جانبية لرجال السياسة والتكنوقراط.وقالت الدراسة التي كانت تبحث على وجه التحديد معدل الوفيات العالمي من الجسيمات الناتجة عن احتراق الوقود الأحفوري إن نحو 10.2 مليون حالة وفاة حدثت نتيجة تلوث الهواء، حسب ما نقلته وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

ويعتمد تقدير الدراسة البالغ 10.2 مليون وفاة على بيانات عام 2012. ومنذ ذلك العام، خفضت بعض الدول، مثل الصين، انبعاثاتها بشكل كبير. ومع ذلك، شهدت كثير من البلدان الأخرى مزيداً من النمو الاقتصادي، ومزيداً من تلوث الهواء خلال ذلك الوقت.وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن الوفيات السنوية من تلوث الهواء تتراوح عادة بين 6 و7 ملايين وفاة.وعلى الرغم من أنه يتسبب في كثير من الوفيات، فإنه من النادر أن ترى أو تقرأ عن شخص يموت مباشرة من تلوث الهواء. وغالباً ما يُشار إلى سرطان الرئة وأمراض القلب بصفتها أسباباً للوفاة، رغم أنها قد تنجم عن تلوث الهواء.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الخبراء يحددون "نباتا فائقا" يمكنه امتصاص تلوث الهواء في الطرق المزدحمة

حصيلة "مخيفة" لضحايا تلوث الهواء على الرّغم من إجراءات الإغلاق بسبب "كورونا"