Business is booming.

فولكسفاغن تعتزم تسريح 5 آلاف موظف في ألمانيا

قالت شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات في بيان لها اليوم الاحد، إنها توصلت إلى اتفاق مع اللجنة الممثّلة للموظفين حول “مجموعة شاملة من التدابير بناء على السنّ لتنظيم” نفقات الأجور.
واعلنت الشركة خطة لإلغاء ما يصل إلى خمسة آلاف وظيفة بحلول عام 2023، حيث تهدف الخطة من إلغاء الوظائف إلى تمويل الانتقال نحو صناعة العربات الكهربائية.

كانت صحيفة هاندلسبلات الألمانية، قد ذكرت اليوم الأحد، أن شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات تعتزم الاستغناء عن خمسة آلاف موظف في ألمانيا من خلال التقاعد المبكر أو الجزئي للموظفين الأكبر سنا، في خطوة قد تكلف 500 مليون يورو (598 مليون دولار).
ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم الشركة تأكيدها الاتفاق على الخطة مع مجلس العاملين، بما يشمل إتاحة التقاعد الجزئي لمواليد 1964 والتقاعد المبكر بالنسبة للموظفين الأكبر سنا.
وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر في الشركة أن فولكسفاغن خصصت 500 مليون يورو من أجل الخطة، لأنها تعتزم تعويض الموظفين الذين سيتركون وظائفهم من خلال منحهم زيادات لمستحقات التقاعد، رغم أنها ستوفر مليارات على المدى الطويل.
وقالت الشركة، في فبراير/شباط الماضي، إنها تتوقع استمرار شح إمدادات الرقائق الإلكترونية في النصف الأول من 2021، ما دفعها لتقليص عدد ساعات العمل في عدد من المصانع، ودعت إلى برامج تمويل عامة للمساعدة في التخفيف من وطأة مشكلات إمدادات الرقائق الإلكترونية.

وتراجعت مبيعات فولكسفاغن إلى 9,3 ملايين سيارة العام الماضي، بانخفاض بلغت نسبته 15.2% عن عام 2019، وفقا لأرقام نشرتها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعتمد الشركة بشكل أكبر على السوق الأوروبية، التي تأثرت بشدة بالأزمة الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا الجديد.
وأعلنت شركة مان للشاحنات والحافلات، التابعة لفولكسفاغن، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عن خطتها لإلغاء ما يصل إلى 9500 وظيفة في جميع أنحاء العالم في إطار حملة لخفض التكاليف.
وقالت مان إن حزمة الإجراءات المخططة تهدف إلى تحسين نتائج تشغيل الشركة بنحو 1.8 مليار يورو، وستتضمن “إعادة هيكلة أساسية” لجميع مجالات أعمالها.
(رويترز، العربي الجديد)