Business is booming.

دبي تختبر تقنية جديدة للكشف عن "كورونا" في 60 ثانية

أعلنت إمارة دبي البدء في تطبيق تجارب على تقنية جديدة تكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد عن طريق التنفس خلال دقيقة واحدة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.وتجري جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في الإمارة، بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، التجارب على 2500 شخص لتقييم دقة الاختبار الجديد.وذكر مسؤولون في الهيئة أن التجارب تجرى بالتعاون مع شركة تابعة لجامعة سنغافورة، موضحين أن الشركة أجرت تجارب على 180 شخصاً، وقد حقق الاختبار الجديد نتائج راوحت نسبتها بين 93 في المائة إلى 95 في المائة.

وأكد الدكتور حسين السمت، مدير إدارة المختبرات بالهيئة، أهمية هذه التقنية التي قد تسهم بشكل كبير في عملية التشخيص السريع للمرضى في مدة لا تتجاوز 60 ثانية لكل مريض، موضحاً أن هذا النوع من التشخيص السريع قد يسهم بشكل كبير في تعزيز الجهود لمواجهة جائحة «كوفيد – 19».وشددت الهيئة، في بيان اليوم (السبت)، على أهمية هذه الدراسة ودورها الفاعل في التقليل من الإجراءات المخبرية، وتقليل الوقت المستغرق للحصول على النتائج مقارنة بالفحص المخبري بمسحة الأنف، وهو ما يسرع إجراء الفحوصات المخبرية.ويتميز هذا الفحص بالسهولة، فكل ما يحتاجه الشخص هو النفخ في قطعة ذات استخدام واحد، وهي متصلة بنظام أخذ عينات تنفس عالي الدقة، حيث يتم تحليل الزفير في الجهاز لتحديد وجود الفيروس من عدمه في أقل من دقيقة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

فرنسا تخفف قيود "كوفيد-19" على السفر الدولي

الذكاء الاصطناعي والحلول المبتكرة ركيزة لتطوير التعليم