Business is booming.

تفجير جديد يستهدف رتلاً للتحالف الدولي في العراق

استهدف تفجير بعبوة ناسفة رتلاً ينقل معدات للتحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم “داعش”، في محافظة الديوانية جنوبي العراق، في مؤشر على استمرار استهداف أرتال التحالف، والمصالح الأجنبية في البلاد على الرغم من جهود الحكومة لوقف مثل هذه الهجمات.

وأكدت مصادر أمنية محلية أن عبوة ناسفة انفجرت في رتل ينقل مواد للتحالف على الطريق الدولي السريع المار بمحافظة الديوانية، موضحة أن الهجوم لم يتسبب بحدوث خسائر، وأن الرتل واصل سيره باتجاه العاصمة بغداد.

وشهدت مدينة الديوانية، أول من أمس الخميس، مقتل شرطي يعمل في مديرية مكافحة المتفجرات، وإصابة آخر، نتيجة لانفجار عبوة ناسفة كانوا يحاولون تفكيكها، إذ كانت العبوة الناسفة معدة لاستهداف أرتال التحالف الدولي.

كما استهدفت عبوة ناسفة، الخميس، رتلاً للتحالف الدولي على الطريق الدولي السريع المار عبر مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار غربي البلاد، فيما لم تسفر عن حدوث خسائر تذكر.

وتوعد قائد شرطة الأنبار، هادي رزيج، الجهات التي تقف وراء تفجير عبوة ناسفة في الفلوجة، موضحا أن الفاعلين لن يفلتوا من العقاب، مؤكداً أنه سيتابع الحادثة حتى معرفة المنفذين ومحاسبتهم، مضيفا “لن نسمح بأن تكون الأنبار أرضاً لتصفية حسابات بين أي قوى داخل المحافظة”.

وأشار إلى أن قوات التحالف الدولي دخلت إلى محافظة الأنبار بموافقة الحكومة، وهي تعمل على مساعدة الأجهزة الأمنية العراقية لتطهير البلاد من بقايا عناصر تنظيم “داعش”.

وعلى الرغم من تكرار عمليات استهداف أرتال المتعاونين مع التحالف الدولي من خلال العبوات الناسفة، إلا أن الحكومة العراقية لا تعلن عن الجهات المنفذة، لكن واشنطن توجه اتهامات لمليشيات مدعومة من إيران بشن هجمات تستهدف المصالح الأجنبية، وخصوصا الأميركية في العراق.