Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
231٬964
الوفيات
7٬942
مريضة حاليا
27٬077
حرجة
268
الحالات التي شُفيت
196٬945
أخر تحديث بتاريخ 02/26/2021 الساعة 11:11 م

بشر الشابي: طليقة بلعيد كذبت في التحقيق، صديقها توفي في حادث مشبوه وسائق بلعيد شقيق سامي الطاهري غادر البلاد بلا رجعة

تحدث الخميس 11 فيفري، المحامي والقيادي بحركة النهضة بشر الشابي عن ملف اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.
وشدد الشابي ضيف قناة الزيتونة على وجود متاجرة متواصلة بدم الشهيدين منذ 8 سنوات، معتبرا أن الأطراف التي تتاجر بدم بالعيد والبراهمي هي المستفيدة من الجريمة وأن حركة النهضة هي اكبر متضرر من الاغتيالات.
وأشار بشر الشابي الي وجود عديد المغالطات ومحاولات لإخفاء عناصر مهمة في القضية أولها محاولة اخفاء طليقة شكري بلعيد بسمة الخلفاوي أنها طليقة بلعيد وليست أرملته.
وأفاد بأن طليقة بلعيد تحوم حولها عديد الأسئلة بسبب اخفائها هاتف شكري بلعيد ورفضها تسليمه للسلطات الأمنية اضافة الي كذبها في التحقيق وادعائها أنه تم سرقة هواتف وحواسيب لشكري بلعيد كما ادعت انها استعملت هاتف بلعيد بعد الاغتيال.
كما اشار الي أن طليقة بلعيد تحصلت بعد 24 ساعة على الجنسية الفرنسية وظهر عليها بعد ذلك ثراء فاحش قبل ان يتم طردها من هيئة الدفاع بسبب خلافات حول الأموال حسب تصريحه.
وبخصوص هاتف شكري بلعيد رجح الشابي ان طليقة بلعيد أخفت الهاتف حتى لا يتم اكتشاف كيف تم استدراجه بحجة مرض أبنائه.
وتحدث الشابي أيضا عن نقاط استفهام أخرى من بينها وفاة صديق بسمة الخلفاوي في حادث مشبوه وأيضا الوفاة المسترابة للمحامي فوزي بن مراد الذي برأ النهضة وكذلك مغادرة السائق للبلاد بلا رجعة مبينا أن السائق هو شقيق الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري.

وفي سياق الحديث عن سائق شكرى بلعيد تساءل الشابي مستغربا “فمة واحد يقتل ويخلي شاهد؟؟” مذكرا بردة فعل السائق خلال عملية الاغتيال وشهادة الصحفية نادية داود حول تحركات السائق المشبوهة قبل الجريمة.

وعلق الشابي قائلا ” لو تم تتبع هذه العناصر لتم اكتشاف الحقيقة لكنهم لا يريدون الحقيقة بل يريدون الاسترزاق والاستثمار في الدم لإدانة النهضة” وأضاف قائلا “ما نجحوش في الشارع وفي الانتخابات لذلك عمندهم الاغتيالات وطرق أخرى لمواجهة النهضة”.

قد يعجبك ايضا