Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
198٬636
الوفيات
6٬287
مريضة حاليا
45٬609
حرجة
421
الحالات التي شُفيت
146٬740
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 9:30 م

خبر زائف

 

مازال رواد صفحات التواصل الاجتماعي يتداولون خبر وفاة 422 مدرسا بسبب فيروس كورونا خبر نشرته مؤخرا احدى الصحف اليومية التونسية تفاعل معه الكثير بالتعليق والمشاركة وقد شكل الاعلان عن وفاة تلميذة بفيروس الكورونا اليوم 8 جانفي 2021 عودة للخبر من جديد رافقته دعوات لإغلاق المؤسسات التربوية وتعطيل الدروس على غرار ما تم في بعض الجهات من الجمهورية .
وبعد الاعلان عن وفاة تلميذة السنة الثانية اداب بمعهد ابن خلدون بتستور وما احدثه من بلبلة في صفوف المواطنين والمواطنات من اولياء وإطار تربوي وإداري داخل المؤسسات التربوية وخارجها تولت بوابة الإذاعة التونسية التقصي حول المؤشرات الصحية ذات العلاقة بالمؤسسات التربية .
وباتصالنا بمحمد الحاج طيب المكلف بالإعلام بوزارة التربية اكد ان المؤشر المذكور مجانب للصحة وهو من قبيل الاشاعة موضحا انه منذ العودة المدرسية والى غاية يوم امس 7 جانفي 2021 تم تسجيل 32 حالة وفاة فقط باعتبار التلميذة المذكورة انفا التي لم يعرف الى حد الان مصدر العدوى مشيرا ان وزارة الصحة هي الوحيدة الموكول لها تحديد ذلك موضحا ان مدة مرض التلميذة دامت شهرا كاملا الى ان تعكرت صحتها ووافاها الاجل مع العلم انها تشكو من مرض مزمن وهو القصور الكلوي .
وفي تحيين للمؤشرات الخاصة بعدد الاصابات ذات العلاقة بالإطار التربوي والإداري والعملة والتلاميذ بالمؤسسات التربوية ذكر مصدرنا انها بلغت 5139 حالة مضيفا ان نسبة الشفاء وصلت الى حدود 79 بالمائة وبهذا فان نسبة الاصابات بالوسط التربوي لا تمثل سوى 0.2 بالمائة من المؤشر الوطني
ومن جهة اخرى اضاف مصدرنا ان قرار تعليق الدروس وغلق المؤسسات التربوية لن يكون إلا بطلب من اللجنة العلمية الممثلة في كل الجهات اذا ارتأت ذلك مؤكدا ان الوزارة تحرص على استمرارية المرفق التربوي طالما سمح المختصون بإمكانية تواصلها، ولن تتردد في اتخاذ الاجراءات اللازمة كلما تأكد وجود أي خطر على التلاميذ او على الاطار التربوي والعملة بما يضمن سلامة وصحة الجميع مضيفا ان معظم الاصابات تحصل خارج المؤسسات التربوية، وتسجل خاصة في اماكن الدروس الخصوصية والتجمعات العامة والحفلات والمقاهي وغيرها
وفي نهاية تصريحه دعا محدثنا الى عدم الانسياق وراء الاخبار الزائفة التي من شانها ان تخلق جوا من الفوضى مؤكدا ان الوزارة تعمل في اطار شراكة وتنسيق مع ممثلين عن جميع الاطراف المتدخلة في تقييم وتحيين مؤشرات الوضع الصحي في الجهات بما فيها المؤسسات التربوية .
هذا وقد اصدرت وزارة التربية في صفحتها الرسمية اليوم 8 جانفي 2021 جدولا مفصلا حول الوضع الصحي بالوسط المدرسي من 15/09/2020 والى حدود 06/01/2012 دون التطرق الى عدد الوفيات .
الاذاعة الوطنية