Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
198٬636
الوفيات
6٬287
مريضة حاليا
45٬609
حرجة
421
الحالات التي شُفيت
146٬740
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 2:04 م

يوم الجمعة 8 جانفي: الروائي العراقي كامل العامري ضيف برنامج المكتبة مع كمال الرياحي

يستضيف برنامج “المكتبة مع كمال الرياحي” يوم الجمعة 8 جانفي 2021 المترجم العراقي الكبير كامل العامري على الساعة التاسعة والنصف بتوقيت تونس ويحاوره كمال الرياحي وفريقه.

ويعتبر كامل العامري أحد أهم المترجمين العرب الذي غامر بتقديم اخطر الكتب العالمية من روايات المركيز دو ساد و اندريه بروطون وغابريل غارسيا ماركيز وغيرهم . وكامل العامري هو مؤسس ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين الأمريكيين –في الولايات المتحدة الأمريكية 2018

– مدير تحرير دورية (الأستشراق)

ــ دار الشؤون الثقافية .منذ 1985- 2003

– سكرتير تحرير مجلة آفاق عربية منذ 1985- 2003.

ـ باحث في مركز الدراسات الستراتيجية في دار الشؤون الثقافية عام 2003.

– رئيس تحرير مجلة الثقافة الأجنبية ـ دار الشؤون الثقافية العامة ـــ 2003- 2008

– رئيس تحرير مجلة المأمون – دار المأمون للترجمة والنشر منذ عام 2013ــــ 2017

– خبير الترجمة ، وعضو الهيئة الاستشارية في دار المأمون للترجمة والنشر،–وزارة الثقافة العراقية

ومن المؤلفات والكتب المترجمة المنشورة:

1- الحب في زمن الكوليراـ رواية غارسيا ماركيز، بغداد – المكتبة العالمية 1990

2- وقائع موت معلن ـ رواية غارسيا ماركيز، بغداد – المكتبة العالمية 1990

3- قصة غريق ـ رواية غارسيا ماركيز، بغداد- المكتبة العالمية 1990

4- كان يجب / أنطولوجيا الشعر الروماني المعاصر / بالأشتراك مع المستشرق البروفيسور جورج غريغوري, جامعة بوخارست مكتبة ودار إبداع 1996.

5 – المجرى: مسرحية تأليف الشاعر مارين سوريسكو / بالأشتراك مع البروفيسور جورج غريغوري, جامعة بوخارست، دار الشؤون الثقافية 1998

6- قصائد حب غنائية – ميهاي أيمينسكو بالأشتراك مع المستعرب تسارليسكو، دار ابداع 1999

7- أول قنصلية فرنسية في البصرة عام 1717مركز دراسات الخليج العربي 1985

8- نادجا رواية سريالية تأليف أندريه بريتون – ط1 بغداد دار الشؤون الثقافية 2001

9 – نادجا رواية سريالية تأليف أندريه بريتون، القاهرة – المشروع القومي للترجمة 2005 رقم الإيداع: 2005- 19343

10 – الرواية الفرنسية المعاصرة بالأشتراك مع الدكتور جاسم الهاشمي، دار الشؤون الثقافية – بغداد 2000

11 – القضايا الجديدة للرواية، بغداد- دار الشؤون الثقافية 2004 …

12- عيون زرق شعر أسود رواية مارغريت دوراس، بغداد – دار الشؤون الثقافية 2006

13- لا شىء بعد الآن ـ نص نثري ـ مارغريت دوراس – بغداد دار الشؤون الثقافي 2006

14 – الدعوة ـ رواية كلود سيمون ـ نوبل 1985، بغداد دار المأمون للترجمة والنشر 2012

15- السلام العائلي –مسرحية – تأليف جورج كورتلين – مجلة المأمون – ع 1/ 2012

16- جنون النهار / موريس بلانشو – المأمون ع 2/ 2012

17- لحظة موتي / موريس بلانشو

18 – الموسيقى الثانية – مسرحية – مارغريت دوراس-

19- مسرحية الموسيقى للكاتبة نفسها، 2012 دار المأمون للترجمة والنشر

20- نصفا أمير (الفيكونت المشطور) ـ رواية ـ ايتالو كالفينو 2014 عن دار الجواهري – بغداد

traductio kam - يوم الجمعة 8 جانفي: الروائي العراقي كامل العامري ضيف برنامج المكتبة مع كمال الرياحي

 

21 – معجم النقد الأدبي 2013-فرنسي –عربي دار المأمون للترجمة والنشر…2013

22- الرومانسية الثورية … دراسات – دار الرافدين – بيروت- 2017

23- حجر الصبر – رواية بقلم عاتك رحيمي … عن الفرنسية 2013 دار المأمون للترجمة والنشر، ط2 مؤسسة ثائر العصامي، 2018

24- الرقة (رواية) دافيد فونكينوس – المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت 2014

25- الغفران (رواية) باتريك موديانو (نوبل 2014) – دار الجواهري – بغداد 2015

26- الأدب الأيراني المعاصر – دراسات ونماذج من الشعر والقصة – دار ميزوبوتاميا – بغداد 2015

27- شقيقي ارثر – ايزابيل رامبو …. دار بدور التركي للتنمية الثقافية / القاهرة 2016

28- شقيقي ارثر – ايزابيل رامبو … دار سطور –بغداد 2017-ISBN- 978-1-32239-7-

5- 29- احلام السرياليين – دار سطور – بغداد 2017-

30- معجم النقد الأدبي الحديث – فرنسي – انجليزي – عربي – دار نينوى – دمشق 2017

31- الدعوة ـ رواية كلود سيمون ـ نوبل 1985- دار نينوى – دمشق- 2016.

32- الأستشراق – دراسات وبحوث ترجمة وتحرير – دار نينوى – دمشق 2017.

33- قضايا السرد في الرواية الجديدة- ترجمة وتقديم = دار نينوى – دمشق2018 .

34- ايام سادوم المائة والعشرون – الماركيز دو ساد- دار الكا -بلجيكا 2018

35 – عيون زرق شعر اسود يليها نص لاشيء بعد الآن – دار نينوى

traductio kam2 - يوم الجمعة 8 جانفي: الروائي العراقي كامل العامري ضيف برنامج المكتبة مع كمال الرياحي

 

36- في تلك الأحضان – كامي لورنس – دار نينوى- دمشق ودار الفراشة – الكويت 2019 .

37- موت عذب جدا رواية – سيمون دو بوفوار – دار المدى– بغداد 2019

38- جوستين- لعنة الفضيلة – الماركيز دو ساد -دار سطور – بغداد- 2020

39- لا تبكي رواية ليدي سالفير دار المدى – بغداد 2020

40- الفلسفة في المخدع، الماركيز دو ساد -2020، دار سطور بغداد – ISBN: 978-9-922-

628-12-7. 41- الأجناس الأدبية الجديدة – دار رؤية القاهرة– الكويت

42- الحب المجنون – اندريه بريتون – دار الفراشة – الكويت

43- لايعيش الناس في هذا العالم بالطريقة ذاتها -رواية – جان بول دوبوا-دار المدى بغداد 2020

44- الانسان المتمرد البير كامو – دراسة وتحقيق- دار المدى بغداد 2020

45- الأيام الهشة – رواية فيليب بيسون- دار سطور – بغداد- تحت الطبع 2021

46- أنا من تظنونني – رواية كامي لورنس – دار نينوى – تحت الطبع 2021

47- فتاة – رواية كامي لورنس – دار نينوى – تحت الطبع 2021

46 – عشرات الدراسات والمقالات المؤلفة والمترجمة المنشورة في الصحف والمجلات العراقية والعربية.

وكان كمال الرياحي قد استضاف في الحلقة الماضية بعد واسيني الأعرج وجان دوست وعمارة لخوص الروائي التونسي الحبيب السالمي ضيف برنامج المكتبة لكمال الرياحي يوم 25 ديسمبر 2020 مباشرة من باريس في حوار عميق امتد على ساعتين.

kamel ivites5 - يوم الجمعة 8 جانفي: الروائي العراقي كامل العامري ضيف برنامج المكتبة مع كمال الرياحي

وقد كانت البداية مع الفقرة المخصصة لحوار الضيف مع كمال الرياحي والتي تناولت جوانب من سيرة حياة الحبيب السالمي في ريف قرية العلا بالقيروان أين قضى طفولته وسني شبابه الأولى، وعلى الرغم من شظف العيش والفقر والبؤس الذي شكّل ملمحا مميزا لمرحلة الطفولة ولكن الإحساس بالبؤس كان غائبا تماما ويرد السالمي ذلك إلى القناعة والتآلف وهذا ما يفسر اليوم ارتفاع معدلات انتحار الأطفال في الأرياف نظرا إلى تعمق الشعور بالعزلة.

وعن توجهه للقراءة وشغفه بالكتابة منذ الطفولة سأله كمال الرياحي فأكد الحبيب السالمي أنّ المعاناة التي عاشها في تلك الفترة بسبب صعوبة الحياة في ظل الفقر وعدم توفر أساسيات العيش الكريم من مأكل وملبس هو ما جعله يقاوم في سبيل أن يجعلها مبهجة. وقد بدأت ميوله للقراءة تتضح في مرحلة الدراسة الثانوية أين تعرّف على طه حسين والطيب صالح ليبدأ في التوجه نحو الكتابة.

وكانت اللغة محور تساؤل كمال الرياحي فعبّر الحبيب السالمي أنه كان متأثرا بحسن نصر والبشير خريف ومحمد صالح الجابري فاتجه نحو الكتابة الحارة، أمّا عن إتقانه للغة الفرنسية ووعيه بها وتفوقه فيها فإنّ هذا جعله يصر على الكتابة باللغة العربية والمراهنة عليها وقد اعتبر أنّ اللغة العربية بريئة من كلّ التهم التي تردها إلى لغة عاجزة عن التعبير عن التابوهات والمقدس بل إنّ ما يكتب باللغة العربية أهمّ بكثير فاختيار اللغة هي استراتيجية تفكير ينخرط بموجبها الكاتب في أفق معيّن فما يحدد آفاق الكاتب هو اللغة وليس البلد الذي يقيم فيه وهو ليس ضدّ من يكتب بلغة غير العربية بل يلومهم لأنهم ينطلقون من عجز اللغة العربية وهذا موقف خاطئ وغير سليم.

وقد سأله كمال الرياحي عن توجهه إلى الرسم فأكد أنه يحب الرسم ويتابع المعارض ويزور المتاحف ويرصد حركة الرسم الحديث والمعاصر وكان يكتب الكثير من المقالات في النقد الفني وشغفه بالفنّ هو ما جعله يرسم بين الفينة والأخرى. وقد سأله كمال الرياحي أيضا في ثنايا الحوار عن حضور الذاكرة وأهميتها في مناخات الكتابة الروائية وقد وافق الضيف هذا الرأي وفي حديثه عن الثورة التونسية أكد أن علينا أن نتجنب الإحباط ونكون فخورين بما حققنا بعيدا عن مقاربة الثورة من منظور اقتصادي ومطالب اجتماعية بل هي إنجاز في حد ذاتها.

وبالنسبة للفقرة الثانية فدارت حول مداخلات فريق المكتبة وكانت البداية مع اسمهان الشعبوني التي انطلقت من روايته “روائح ماري كلير” إن كان يؤمن بأن المرأة هي بوصلة الرجل. فأكّد الحبيب السالمي ذلك وقال أن للمرأة حدس قوي جدا وأن الرجل في المقابل قد يكون هوائيا أكثر منها.

وعن إمكانية كتابة امرأة عربية لرواية مثل “روائح ماري كلير” بمثل تلك الصراحة وتجاوز للتابوهات دون أن تتعرض للقدح في شرفها، قال الحبيب السالمي إن ذلك سيكون صعبا بالطبع. لكن يجب على الكاتب أن يكتب ما يريد ولا يهتمّ بما سيقوله الناس. وذكّر السالمي بأن هناك من الكاتبات العربيات اللواتي كتبن بحريّة مطلقة مثل سلوى النعيمي.

وبالعودة إلى رواية “نساء البساتين” سأله هيثم عويشي في مناسبة أولى ، لماذا بقي التونسي عاجزا عن تحديد أسلوب واضح ومنهج صحيح لحياته وبقي يعيش تناقضا بين الحداثة والعادات والتقاليد القديمة؟ وكيف يمكن له أن يتجاوز هذا التناقض ؟ قال أنّ ذلك صحيح فنحن محاصرون بتقاليد قديمة تشدّنا إلى الوراء وبحداثة تجذبنا إلى الأمام وذلك راجع إلى تعاقب الحضارات على البلاد والتي كلّما تطوّر المجتمع فيها إلا أنها تربكه من جديد وقال أنّه لا وجود لحلول لهذه الحالة ولا يتصوّر أنّنا سنتخلّص من هذا لكن علينا في نفس الوقت أن نساير هذا التطوّر ونحاول أن نجعله لصالحنا.

وعن سؤاله لتكرّر جملة ” ابتسم فأنت في تونس ” في نفس الرواية وعن موقف أحد الشخصيات فيها عند قوله أن تونس جنّة بالنسبة للزّائر وحجيم لمن بداخها ، أكّد أنه استعمل هذه الجملة للسخرية من النظام وأوضاع البلاد لما قبل الثورة وللصورة الزائفة التي يروّجون لها.

وتمحورت مداخلات ابتسام الوسلاتي حول رواية “حفر دافئة” وقد شدّ انتباهها تواتر ثنائيات من قبيل دار الإسلام ودار الكفر والحلال في مقابل الحرام والشمال في مقابل الجنوب وهو طرح فكري نجده حاضرا في مقاربات رواد النهضة الأوائل وقد دفعها ذلك للتساؤل عن تأثير النظرة الدينية في رؤية الآخر باعتباره عدوا مختلفا وما يترتب عن ذلك من عجز عن تحقيق الحوار وإرساء قواعد العيش المشترك وتزداد الأزمة حدة في ظل تنامي ظاهرة الاسلاموفوبيا.

وقد اعتبر الحبيب السالمي أنه لا يجب أن نهتم بما يفكر فيه الآخر ونتجاوز ثنائية الأنا والآخر إلى معادلة جديدة نحن ونحن بعيدا عن منطق المؤامرات ومن هذا المنطلق لا بد أن نبني أنفسنا.

أمّا عن النظرة الدينية فقد اعتبر أن الثقافة العربية لم تتخلص من الدين في رؤيتها للعالم ويرى أنّ الغرب قد تمكن من التحرر بعد أن فصل الدين عن الدولة على الرغم من وجود مشاكل ولكن هذا التحدي الحقيقي.

أمّا المداخلة الثانية فقد ارتبطت بحضور صورة الغرب في الرواية ذاتها “حفر دافئة” بين الحلم والخيبة وبين الأمل بالخلاص وإخفاقات الواقع تدور حياة الشخصيات حيث ترتد أحلامها إلى إفلاس فأين تكمن خصوصية الرؤية الإبداعية للحبيب السالمي في مقاربته لموضوع الهجرة؟

يذهب الحبيب السالمي إلى أنّ الهجرة ظاهرة اجتماعية وهي ضرورية لأنك عندما تكون خارج ثقافتك يمكنك أن ترى ما لا يراه غيرك وهو ما أكده ادوارد سعيد لأن الهجرة تمنحك الفرصة حتى تحاسب ذاتك فتطرح تساؤلات حول ذاتك والعالم من حولك.

أمّا مريم الفندري فقد كان تساؤلها حول رواية “جبل العنز” وعن إمكانية اعتبارها أدبا مقاوما بل أدب الثورة قبل الثورة فوافق الحبيب السالمي هذا الرأي وبالنسبة إلى المداخلة الموسيقية فقد بدأت مريم بأغنية يا دروب الحياة لسنيا مبارك ثم غنت نرجعلك ديما لياسر الجرادي أملة أن نعاود اللقاء كل جمعة مع جماهير برنامج المكتبة.

وقد تفاعل الحبيب السالمي مع أسئلة المتابعين التي دارت حول التجريب والرهان على حضور المرأة بقوة في أعماله الروائية بالإضافة إلى العودة للريف واختياره كفضاء روائي بامتياز وكيف يختار ما يقرأ أكد أنه ينوع قراءاته بين الفلسفة والتاريخ وعيون الأدب العربي.