Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
181٬885
الوفيات
5٬750
مريضة حاليا
45٬116
حرجة
385
الحالات التي شُفيت
131٬019
أخر تحديث بتاريخ 01/19/2021 الساعة 7:46 م

ولي رأي: فوائد لغوية إلى سيادة رئيس الجمهورية!

بقلم المربّي: عبد السلام بن عامر

كم كان بودّي سيدي الرئيس لو أنكم استجبتم إلى رغبة العديد من المواطنين وخاطبتم الناس بما يفهمون، باللغة التونسية الدارجة، أو على الأقل باللغة العربية المبسطة. ولو فعلتم لما ارتكبتم، في مناسبات عديدة أخطاء لغوية فاحشة، ومنها مثلاهذا الخطإ الخطير بالنسبة إلى التلاميذ: لقد جاء في كلمتكم بمناسبة رأس السنة الجديدة قولكم “أعمال تُصرّّّف في الماضي وفي الـــمـــضـــارع وفي المستقبل”. وهو ما يعني اعتقادكم أن “المضارع” معناه “الحاضر”.

وهذا، للأسف، غير صحيح يا سيادة الرئيس. الفعل المضارع لعةً هو “ما زيد على صيغة ماضيه أحد أحرف المضارعة (أ.ن.ي.ت) للدلالة على حدث في الحاضر أو المستقبل أو الماضي”(أفعلُ – نفعلُ – يفعلُ – تفعلُ).

وهو ثلاثة أنواع: المضارع المرفوع والمضارع المنصوب والمضارع المجزوم. المضارع المرفوع “هو الذي لم تدخل عليه إحدى أدوات النصب أو الجزم”.

وقد يدلّ على ألماضي (لم أكن أعـــرفُ كذا) أو الحاضر (انا الآن أكـــتـــبُ) أو المستقبل القريب أو البعيد (سأفـــعـــلُ كذا / سوف أفـــعـــلُ كذا) و قد لا يكون محددا بزمن معيّن (المؤمن لا يُـــلـــدغُ من جحر مرتين).

المضارع المنصوب “هو الذي تدخل عليه إحدى أدوات النصب. ويمكن أن يدلّ على الماضي (أردت أن أفـــهـــمَ) أو الحاضر (الآن أريد أن أفـــهـــمَ) أو المستقبل (لن أفـــهـــمَ!).

المضارع المجزوم “هو الذي تدخل عليه إحدى أدوات الجزم أو لفظ دالّ على الطلب. ويمكن أن يدلّ على الماضي (لم أفـــهـــمْ) أو الحاضر (لا تـــخـــرُجْ الآن!) أو المستقبل (أيّ يوم تزرْني تـــجـــدْنـــي) و قد لا يكون مقيّدا بزمن معيّن ( مَنْ يـــفـــعـــلْ خيرا يـــجِـــدْه).

==============

ملاحظة: التعريفات من كتابي “الواضح في قواعد اللغة العربية” – سيراس للنشر – الطبعة الثالثة – 2018 (تأشيرة وزارة التربية رقم 15 / 95 في 29 – 4 – 1995)

1558511969 article - ولي رأي: فوائد لغوية إلى سيادة رئيس الجمهورية!