Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
237٬704
الوفيات
8٬201
مريضة حاليا
27٬104
حرجة
280
الحالات التي شُفيت
202٬399
أخر تحديث بتاريخ 03/08/2021 الساعة 4:34 ص

تزامنا مع امتحانات الأسبوع المغلق للثلاثي الأول: مديرو التعليم الثانوي يطلقون هذه الصرخة

تنطلق غدا “1” ديسمبر 2020 امتحانات الأسبوع المغلق للثلاثي الأول لتلاميذ المرحلتين الإعدادية والثانوية في أجواء مشحونة بعد إضراب القيمين و القيمين العامين بالمؤسسات التربوية ومقاطعتهم للتأطير والعمل الإداري في ظل صمت الوزارة وعدم حلحلة الأمور سواء أكان الطرف الإداري أو الطرف النقابي وكالعادة يتهدد نجاح الموسم الدراسي إضافة إلى الجائحة التي تعيشها البلاد وظل التلميذ يحصل نصف الوقت …

في هذه الأثناء بقي المدير يواجه مصيره لا الوزارة سألت عنه و لا نقابة الأساتذة التي يفترض أنه من منظوريها بل راحت في بياناتها تساند إضرابات القيمين و الإداريين من ناحية أخرى يتعرض المدير إلى هرسلة إذ تتهمه الأطراف بالخذلان ….

المدير لحمة الكرومة الذي ضحت به الوزارة و النقابة فكل مكاسب القطاع حصل على الفتاة لا المنحة الوظيفية حينت منذ أكثر من عشر سنوات ولا هو يحصل على منحة العودة التي يحصل عليها الأستاذ ولا يحصل على منحة العمل الدوري وحتى منحة الاستمرار فإنها هزيلة جدا حتى أنه ساعتان إضافيتان مع منحة عمل دوري مع ساعاتي تنشيط لاستاذ تجده أحسن منما يحصل عليه مدير مع العلم أن المدير أحيانا يتولى عديد الأعمال بنفسه في ظل نقص الاداريين و القيمين …. إن مطالب القيمين و الاداريين مشروعة وقد تلكأت الوزارة في الوفاء باتفاقياتها …

ولكن المديرين أصبحوا مهمشين وبقوا بين سندان الوزارة و النقابة وظلوا في الواجهة بلا سند … المديرون يأملون أن تعود الحياة المدرسية إلى طبيعتها فإن الوضع خطير لا يمكن أن ينتظر أكثر وهو ما نبه إليه المديرون المندوبين الجهويين في كامل أنحاء البلاد كي يرفعوا الأمر للوزارة التي يبدو أنها ستدعها حتى تقع.

قد يعجبك ايضا