Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
233٬669
الوفيات
8٬022
مريضة حاليا
26٬869
حرجة
272
الحالات التي شُفيت
198٬778
أخر تحديث بتاريخ 03/02/2021 الساعة 8:07 ص

مسلسل تعطيل الإنتاج يتواصل في تطاوين ومصنع الجبس مهدد بالإغلاق النهائي

 بعد أن شهد الوضع في الشركة الصناعية للجبس بالجنوب (SIPS ) نوعا من الإنفراج وعودة للنشاط العادي ها إن الإنتاج يتوقّف مرة أخرى بسبب إضرابات جديدة ومطالبات لا يوجد ما يبرّرها حسب مصادرنا التي أوضحت أن مظاهر التسيّب والتعنّت من قبل بعض العاملين في الشركة ما زالت متواصلة بالرغم من ابعاد المدير الذي كان محلّ رفض من قبل بعض المحتجّين سابقا.

وأكّدت مصادرنا أن المحتجّين هذه المرة يرفضون طرد البعض من زملائهم الذين تسببوا سابقا في خسائر فادحة للشركة واعتدى بعضهم على المدير المغادر علما بأن الشركة شهدت سابقا عدة عمليات تعطيل للإنتاج بصفة فجئية وغير شرعية لأسباب غير مفهومة غالبا على غرار بعض الخصومات بين بعض الأعوان ورفض تطبيق قواعد العمل والقيام بأخطاء مهنيّة خطيرة و ” تضامن ” العائلات بالجهة ومشاركتها في عمليات تعطيل الإنتاج والإحتجاجات وغيرها كلّما حدث أي مشكل مع أحد أبنائها مع قيام تلك العائلات بالعديد من عمليات المساومة والضغط على الشركة .

وتشير مصادرنا إلى أن الوضع ينذر من جديد بصعوبات منتظرة في تسديد مستحقات المزوّدين والمتعاقدين والمكلّفين ببعض الأعمال تحت رقابة الشركة ومجابهة غرامات عدم القدرة على احترام تعهّداتها مع حرفائها المحتملين وإلى أن الشركة تعمل دائما على تفادي الأجواء المشحونة وتدعو إلى الحوار من أجل المحافظة على استمرارها في ظل الظروف الصعبة و المحافظة على ما لا يقلّ عن 250 موطن شغل مباشر وكذلك على الآلاف من مواطن الشغل غير المباشرة المرتبطة بالشركة في مجالات النقل وشبكات التصدير والتجارة وغيرها ..

jebs i3tisam - مسلسل تعطيل الإنتاج يتواصل في تطاوين ومصنع الجبس مهدد بالإغلاق النهائي

 

 وللتذكير فإن الشركة الصناعية للجبس بالجنوب تعدّ المصنّع رقم واحد في تونس في إنتاج هذه المادة. وهي تنتج حوالي 1000 طنّ يوميّا تصدّر منها حوالي 70 بالمائة وتخصص الباقي ( 30 بالمائة ) للسوق الداخلية .

و لم تنشط الشركة في سنة 2020 أكثر من شهرين تقريبا لعدّة أسباب لعلّ أهمها جائحة ” كوفيد – 19 ” والإضرابات وغيرها . وقد بدأت المشاكل الكبيرة وتعطيل الإنتاج بالكامل في شهر أوت الماضي .

ومع الاضطرابات المتكررة لعمليات التصدير أصبح حرفاء الشركة يتزوّدون بما يحتاجون من قبل المنافسين وهذا الوضع يهدّد بخسارة هؤلاء الحرفاء بصفة نهائية إذا تواصل الحال على ما هو عليه شعورا منهم أن مستقبلهم أصبح مهددا نتيجة احتمال غلق مصنع الجبس الذي يشتغلون فيه بتطاوين نهائيا من جراء الخسائر الهائلة التي تكبدها نتيجة الاعتصامات التي أوقفت نشاطه منذ أشهر، تحرك عمال المصنع المذكور ودخلوا في اعتصام مفتوح أمام مقر ولاية الجهة.

ويطالب العمال بتدخل السلط لضمان عودة نشاط مصنعهم حتى يمارسوا حقهم في العمل ويحافظوا على موارد رزقهم في هذه الظروف الاقتصادية الاستثنائية. وقد طالب العمال باجلاء المعتصمين من أمام مصنعهم في أقرب فرصة حتى يباشروا عملهم. علما بأن مصنع الجبس المهدد بالغلق يشغل 250 عاملا و يعد أكبر منتج لهذه المادة في البلاد التونسية حيث ينتج 1000 طن يوميا يصدر منها حوالي% 70 ويخصص الباقي للسوق الداخلية.

قد يعجبك ايضا