Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
235٬643
الوفيات
8٬106
مريضة حاليا
26٬553
حرجة
263
الحالات التي شُفيت
200٬984
أخر تحديث بتاريخ 03/05/2021 الساعة 1:18 ص

بعد واسيني الأعرج وجان دوست: الروائي اللبناني رشيد الضعيف ضيف برنامج "المكتبة مع كمال الرياحي" يوم الجمعة 11 ديسمبر

من المتوقع أن ينزل اليوم الجمعة 11 ديسمبر الساعة التاسعة ليلا ضيفا على برنامج المكتبة مع كمال الرياحي في عدده القادم بعد واسيني الأعرج وجان دوست الروائي اللبناني الكبير رشيد الضعيف. ويعتبر رشيد الضعيف واحد من أهم كتاب الرواية في العالم العربي . صدر له العديد من الأعمال الروائية والشعرية وهو موضوع بحوث جامعية في كل أكاديميات العالم وترجمت رواياته إلى عشرات اللغات الحية.
صدر له
في الشعر:
حين حل السيف على الصيف (شعر) 1979.لا شيء يفوق الوصف (شعر) 1980.أي ثلج يهبط بسلام (مختارات – شعر) 1993.
في السرد:
أنسي يلهو مع ريتا – كتاب البالغين 1983 المستبد (رواية) 1983.فسحة مستهدفة بين النعاس والنوم (رواية) 1986.- Passage to Dusk – غهل الظل (رواية) 1987م. و 2001 تقنيات البؤس (رواية) 1989.غفلة التراب (رواية) 1991.عزيزي السيد كواباتا (رواية) 1995.ناحية البراءة (رواية) 1997م. This Side of Innocence ]ليرننغ انغلش (رواية) 1998.Learning English
تصطفل ميرل ستريب (رواية) 2001م. (طبعت نحو 8 طبعات، بالعربية وبلغات أجنبية
إنسي السيارة (رواية) 2002.معبد ينجح في بغداد (رواية) 2004. عودة الألماني إلى رشده (رواية) 2005.أوكي مع السلامة (رواية) 2008 تبليط البحر (رواية) 2011 هرّة سيكيريدا (رواية) 2013 [38]ألواح (رواية) 2016 خطأ غير مقصود (رواية) 2019 والاميرة والخاتم ومؤلفات أخرى
وبهذا الاستضافة يكون برنامج المكتبة مع كمال الرياحي قد حقق نجاحا جديدا يرفع البرنامج إلى مستوى كبير من الأداء ويلاحظ أن البرنامج يدار بمهنية كبيرة عبد اعداد ذكي من فريق متكامل من الاختصاصيين : د ابتسام الوسلاتي و د مريم الفندري و د اسمهان الشعبوني وهيثم عويشي .
حلقة رشيد الضعيف ينتظرها جمهور كبير أصبح وفي لبرنامج المكتبة ومتعطش لبرامج ثقافية تحترم ذهنه تنطلق الحلقة الساعة التاسعة ليلا بتوقيت تونس.
kamel equipe - بعد واسيني الأعرج وجان دوست: الروائي اللبناني رشيد الضعيف ضيف برنامج "المكتبة مع كمال الرياحي" يوم الجمعة 11 ديسمبر
كان ضيف حلقة المكتبة لكمال الرياحي يوم الجمعة 04 ديسمبر 2020 الكاتب والمترجم والشاعر الكرديّ السوريّ المقيم بألمانيا جان دوست وهو واحد من أبرز الكتّاب الأكراد والعرب، وقد امتد الحوارا إلى أكثر من ساعتين ونصف، ودارت مواضيعه حول الحرب والأقليّات والتسامح وحضورها في كتابات جان دوست.

وقد افتتح كمال الرياحي البرنامج بفقرة حديث المطابع التي تُعنى بجديد دور النشر وأحدث الإصدارات ثم تولى جان دوست تحية المتابعين له وتثمين دور المكتبة في تجاوز التحديات المفروضة علينا بفعل الوباء ونشر ثقافة الكتاب وزرع المكتبات في المنازل.
بدأ الحوار مع كمال الرياحي حول كتاب “كافكا من أجل أدب أقلي” ويتحدث فيه جيل دولوز وفيلكس أغواتري عن الكاتب الأقلي باعتباره صوت الأقليّة في ثقافة مهيمنة وعن حالة جان دوست الذي ينتمي إلى الأقلية الكردية ويكتب باللغة العربية، فأجاب عن هذا السؤال بأنّه مضطر لذلك بحكم انتمائه وأن كتابته لا تنجو من البعد السياسي فهو يشعر أنه لسان الثقافة الكردية على حد عبارته، وعن دور وجوده في ألمانيا في منحه فسحة من الحرية لم يجدها في وطنه يقول أن ألمانيا وفرت له مناخا من الحرية بعيدا عن الرقابة والكبت الذي كان يمارسه “زوار الليل” في وطنه من مضايقات.

أمّا عن الفكرة التي طرحها كمال الرياحي ومفادها أن الأدب الأقلي أدب ملتزم لا محالة وهو ما يؤثر في هامش التخييل فقد وافق جان دوست على ذلك نظرا إلى أنّ التزامه بالدفاع عن قضية وطنه تفرض عليه في أغلب الأحيان أن يكون وفيا للواقع.
وقد تدخل فريق المكتبة تباعا لمحاورة الضيف وكان سؤال شاهين حول مدى اعتبار الخوف منشأ للقطيعية على أساس أنّ الخوف شعور طبيعي وعن دوره في توجيه جان دوست لكتابة يومياته زمن الكورونا وقد وافق الكاتب على ذلك واعتبر أنّ بعض الدول والديكتاتوريات تربي الخوف في النفوس حتى تتمكن من أن تتحكم في مصير الشعوب حتى تخلق منه قطيع في حالة الكورونا تعمق شعور الخوف من عدو وافد غير مرئي ولكن المثقف قادر على التحرر من هذا الشعور.
ثم توجه هيثم عويشي للضيف بأكثر من سؤال دار الأول حول الحرب الحقيقية التي يخشاها جان دوست هل هي حرب السلاح والإقتتال أم حرب الإبادة الهوويّة وطمس الهويّة الكرديّة وضياعها وأكد جان دوست أن تاريخ الحرب هو تاريخ البشرية وبالتمعن في التاريخ نجد أنّها قد اتخذت طابعا هويتيا قوميا دينيا.

kamel rachid2 - بعد واسيني الأعرج وجان دوست: الروائي اللبناني رشيد الضعيف ضيف برنامج "المكتبة مع كمال الرياحي" يوم الجمعة 11 ديسمبر

 

وعن الأقليات سأله عن شخصية سعيد بيران في روايته ثلاث خطوات إلى المشنقة باعتباره يجسد سيرة شعب وقد اعتبره جان دوست ضمير الأمة الكردية فهو الذي حمل قضيتهم ودافع عن حقهم وأراد أن يقود الشعب الكردي صوب النصر من خلال الثورة المسلحة ولكنها لم تنجح. وعن تأثير الترجمات على الثقافتين العربية والكرديّة فقد أكد جان دوست أن الترجمة واحدة من أبرز اهتماماته ودورها تعريف الآخر بما يجري في الضفة الأخرى سواء فيما يتعلق بالجانب الكردي أو العربي كلاهما جاهل بثقافة الآخر لذلك يكون يلعب المترجم دور الوسيط.
أمّا إسمهان الشعبوني فقد حاورته حول إيمانه بما يقوله الشاعر والشيخ أحمد الخاني بطل روايته ميرنامه من أنّ جهاد النفس هو البطولة الحقيقية وأكد جان دوست أنّ ذلك ما يعتقده فعلا لأنه لو هذبت النفوس لما نشبت الحروب.

كما أنها سألته بخصوص دوافعه للكتابة عن الأقليات سواء الكردية أو غيرها مثل مسيحيي الشرق وقال جان دوست أن لا وعيه متخم بهاجس الأقليات مستحضرا ما عاشه من قمع في طفولته بخصوص لغته الأم وهي اللغة الكردية وسألته في النهاية عن وجوب تعلم لغة الآخر لإرساء ثقافة التسامح وعن عدد اللغات التي يجب تعلمها كي يعم التسامح جميع أنحاء الأرض فأجاب أنه علينا تعلم لغة واحدة هي لغة الحب.
وقد أشارت ابتسام الوسلاتي إلى مسألة الكتابة بالنسبة لجان دوست وإلى أيّ مدى تمثّل انتصارا للمهمشين الذين عاشوا محنة الحرب فقد اعتبر أن هذا هو الدور الحقيقي للكتابة وأن المراهنة على هذا الدور قديم فالكاتب مرآة يعكس ما يجري حوله ويسلط الضوء على الحقائق التي يقع طمسها وتغييبها من دفاتر 
التاريخ.

وقد سألته أيضا عن الحضور المحتشم لأدب الأقليات في المنجز الإبداعي والنقدي ودور الأنظمة السياسيّة في تهميش هذا الأدب فأجاب أنّ هذا الأمر مرتبط بكسل الأقليات نظرا إلى أنّ الحكومات لا تهتم بهذه القوة الناعمة وتسعى إلى إقصائها وحتى المبادرات لعقد مؤتمرات من قبل الأقليات للتعريف بثقافتها إجهاضها ومن ناحية ثانية كسل الآخر في التعرف على ثقافة الأقليات إلى اليوم لا وجود لمركز دراسات كردية يعمل على مساندة القضية الكردية.

أمّا عن دور رواياته في تجسيد لحظات الانتصار على نزعة الكراهية وتكريس ثقافة التسامح فإنه يقول نحن نعيش الحروب والصراعات والكراهية لذلك دور الكاتب أن يضيء شمعة وينير الظلام ويعتبر أنه ينتمي إلى جبهة التبشير بالتسامح حتى نعيش في مجتمع يسوده الحب والأمل والسلام ويرى أنّ الكتاب يحملون راية الحب ويقفون سدا منيعا ضد الخطابات الدينية والسياسية المغرضة فتكون أقلامهم مفخخة بالحب ولا نستطيع فعل ذلك على المدى القصير ولكن على المدى البعيد يمكن تحقيق التعايش السلمي بين الجميع. 

رابط الحلقة:

وقد غنت مريم الفندري مقطعا من فوندو يا خيل سالم لصليحة وهي مرثية تتماشى ومحور الحرب ثم عرجت على موسيقى الأقليات بأغنية لحبيبة مسيكة واسمها الأصلي مرغريت مسيكة وهي يهودية طبعت ارث الموسيقى بتونس اختارت أغنيتها نقطع التنهيدة وختمت بمقطع من نوبة الخضراء التي نظمها الطاهر القصار ولحنها خميس الترنان في 1957 لفرقة الرشيدية وفيها تمازج وتعايش بين مقامات المشرق والطبوع المغاربية وتوصيف للمعالم التاريخية لبلادنا التي تعاقبت عليها شعوب وحضارات على مر التاريخ.
وقد راوح جان دوست بين الإجابة عن أسئلة فريق المكتبة وأسئلة المتابعين الذين تعددت مواضيعها وتنوعت أطروحاتها بين الأدبي والسياسي وبين المشاغل الإبداعية والواقع الراهن.

قد يعجبك ايضا