Business is booming.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
230٬443
الوفيات
7٬869
مريضة حاليا
30٬292
حرجة
270
الحالات التي شُفيت
192٬282
أخر تحديث بتاريخ 02/25/2021 الساعة 1:47 م

رئاسة الحكومة: تونس ملتزمة بحماية حقوق المرأة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بعيدا عن خطابات التحقير والرجعية

أكدت رئاسة الحكومة ، في بلاغ لها اليوم الخميس 10 ديسمبر 2020 ، إلتزامها الثابت بكل ما ورد بالإعلان العالمي  لحقوق الإنسان من مبادئ وقيم وحقوق للإنسانية جمعاء.

وجددت تونس  بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثانية والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الموافق ليوم 10 ديسمبر من كل سنة، والذي يعتبر حدثا بارزا في تاريخ البشرية لتكريسه مبادئ حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها والقطع مع ممارسات انتهاكها حفاظا على كرامة الإنسان وحرمته الجسدية، على التزامها بحمايتها لحقوق المرأة السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والعمل على مزيد تفعيلها وتطويرها بعيدا عن كل خطابات التحقير والرجعية والعودة الى مربع التجاذبات السياسية حول مسائل حسمها الدستور وتجاوزها الواقع . 

وشددت رئاسة  الحكومة  على احترامها لكل ما تضمنه دستور الجمهورية الثانية من حقوق وحريات وتطبيق لكل القوانين والتشريعات الصادرة في هذا المجال، فضلا عن التمسك بكل المواثيق والمعاهدات الدولية الرامية إلى تكريس مبادئ حقوق الانسان.

كما أكدت تمسكها بتكريس الحقوق والحريات المنصوص عليها بالدستور التونسي وفي مقدمتها الحق في الصحة والتعليم والتعبير والتنظم وحرية الإعلام  والمعتقد والضمير وغيرها من الحقوق المكتسبة.

وتواصل تونس اليوم رغم الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها استكمال تركيز كل المؤسسات والهيئات والتشريعات التي تكرس البناء الديمقراطي للبلاد وتدعم مناخ الحريات والتعددية الفكرية والسياسية وتضمن حق الجميع في التعبير والتنظم والدفاع عن الحقوق المشروعة في إطار احترام المؤسسات وعلوية القانون ، وفق نص البلاغ .

ونظرا لتزامن هذا الاحتفال مع تعايشنا مع أزمة صحية عالمية وظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية صعبة، أكدت الحكومة على ضرورة  تكاتف جميع  الجهود لتكريس هذه القيم النبيلة لبناء حاضر تونس ومستقبلها، حاضر يتسع للجميع ومستقبل آمن لأبنائنا وللأجيال القادمة ولبناء تونس التسامح، تونس الحرية، تونس المساواة، تونس الكرامة، تونس الضامنة لحقوق جميع التونسيين والتونسيات.

قد يعجبك ايضا