Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
197٬373
الوفيات
6٬234
مريضة حاليا
46٬482
حرجة
418
الحالات التي شُفيت
144٬657
أخر تحديث بتاريخ 01/25/2021 الساعة 5:37 م

اغتيال محسن فخري زادة: إيران تتهم إسرائيل متوعدة برد "كالرعد في الوقت المناسب"

اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إسرائيل باغتيال كبير علماء الذرة الإيرانيين. وقال إن ذلك لن يبطئ برنامج إيران النووي.

وقال روحاني إن بلاده سترد “في الوقت المناسب”، لكن مقتل محسن فخري زادة لن يدفع إيران إلى اتخاذ قرارات متسرعة.

وفارق فخري زادة الحياة في المستشفى بعدما هاجم مسلحون سيارته في منطقة أبسارد بمحافظة دماوند بالقرب من العاصمة طهران.

ويعتقد أن عملية الاغتيال ربما حازت على دعم أمريكي، فمن المعروف أنّ الرئيس ترامب قد فكر في مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال روحاني، في اجتماع لمجلس الوزراء نقله التلفزيونالرسمي، إنه “يجب أن يعلم أعداء إيران أن الشعب الإيراني والمسؤولين أكثر شجاعة من ترك هذا العمل الإجرامي دون رد”.

 وأضاف “في الوقت المناسب سيحاسبون على هذه الجريمة”.

وسبق أن قالت إسرائيل إن فخري زادة هو العقل المدبر لما وصفته ببرنامج سري للأسلحة النووية، لكنها لم تعلق على اغتياله.

وفي تصريح سابق اتهم روحاني “مرتزقة النظام الصهيوني القمعي” – في إشارة إلى إسرائيل – بالوقوف وراء الهجوم.

وقال “اغتيال الشهيد فخري زادة يظهر يأس أعدائنا وعمق حقدهم .. استشهاده لن يبطئ من إنجازاتنا”.

واتهم وزير الخارجية الإيراني إسرائيل بالوقوف وراء حادث الاغتيال، قائلا إن هناك “مؤشرات جدية على وجود دور إسرائيلي”.

ودعا محمد جواد ظريف، المجتمع الدولي إلى “إدانة هذا العمل الذي يمثل إرهاب الدولة”.

وقال في تغريدة على تويتر”الإرهابيون قتلوا اليوم عالم إيراني بارز”.

وكان حسين دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى آية الله خامنئي، قد تعهد بأن يضرب كـ”الرعد” أولئك الذين يحاولون إشعال حرب شاملة.

وتعهد الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، بإعادة التواصل مع إيران عندما يصبح رئيسا للولايات المتحدة في جانفي، على الرغم من المعارضة الإسرائيلية الطويلة.

وقال الرئيس السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، جون برينان، إن مقتل العالم عمل “إجرامي” و “طائش للغاية” ويهدد بإشعال الصراع في المنطقة.

وقال في سلسلة تغريدات، إن مقتل فخري زاده “يهدد برد قاتل وجولة جديدة من الصراع الإقليمي”.

وأضاف برينان أنه لا يعرف “ما إذا كانت حكومة أجنبية قد سمحت بقتل فخري زاده أو نفذته”.

وحذّر سفير إيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، الولايات المتحدة وإسرائيل من القيام بأي مغامرة ضد بلاده خاصة في الفترة المتبقية لإدارة ترامب، مؤكدا حق ايران “في اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة للدفاع عن شعبها وامنها.”

وقال روانجي إن “القتل انتهاك واضح للقانون الدولي، ويهدف إلى إحداث فوضى في المنطقة.”

وحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجميع على ضبط النفس.

وكالات