Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
202٬323
الوفيات
6٬446
مريضة حاليا
44٬663
حرجة
432
الحالات التي شُفيت
151٬214
أخر تحديث بتاريخ 01/28/2021 الساعة 6:29 ص

د. رفيق بوجدارية: "الخطر داهم وهذه المرة لن يكون إسقاط نظام بل سقوط دولة بناها آبائنا بالعرق والدموع والوطنية والتقشف"

علّق الدكتور رفيق بوجدارية في تدوينة فايسبوكية، على ما تشهده بلادنا هذه الايام من حالة احتقان اجتماعي تعيش على وقعه العديد من الولايات حول الوضع بالبلاد  معتبرا أن الخطر داهم وهذه المرة لن ينعكس بإسقاط النظام بل بسقوط دولة شيدها الآباء ومن قبلهم الأجداد.

وهذا ما جاء في نص التدوينة بالكامل:

“الوضع في تونس ينذر بإنفجار إجتماعي وشيك سيجرف كل شيء .. يأدي إلى إنهيار الدولة .. يساوي بين الجميع في الفقر… يضرب أمن المواطنين و يطلق عنان الميليشيات و العصابات…

إذا كانت مطالب التنمية و الكرامة مشروعة فإن تحقيقها يستوجب إنتاج الثروة …لكن الحلول التي قدمتها الحكومة في الكامور و التي تريد أن تجعل منها منوالا في كل الجهات ستبقى سرابا بسبب إفتقاد الحكومة للقدرة المالية و إستحالة مواصلة إثقال كتلة الأجور..

الخطر داهم وهذه المرة لن يكون إسقاط نظام بل سقوط دولة بناها آبائنا بالعرق والدموع والوطنية والتقشف.

 البلاد اليوم في حاجة إلى خطاب الصراحة و الشجاعة… على رئيس الجمهورية أن يتحمل مسؤولياته الدستورية في الحفاظ على المصالح العليا للدولة التونسية و على الأمن القومي التونسي ،عليه أن يخاطب التونسيين لكي تتحمل كل مؤسسة دستورية مسؤولياتها و خاصة رئاسة الحكومة التي هي مطالبة بكشف حسابات المالية العمومية و الإعتراف بأخطائها و عليها أخيرا العمل على تقديم الحلول المستعجلة اللازمة لإنقاذ البلاد “.