الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬769
الوفيات
3٬260
مريضة حاليا
22٬658
حرجة
295
الحالات التي شُفيت
70٬851
أخر تحديث بتاريخ 12/02/2020 الساعة 12:47 ص

د.زكرياء بوقرة: "الشتاء جاء وجاب معاه المرض والموت وطوفان متع جثث بش يعم البلاد بكلها في القريب العاجل" !

رجّح الطبيب زكرياء بوقرة، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع الفايسبوك مساء السبت، أنّ موجة العدوى بفيروس كورونا سترتفع خلال فصل الشتاء، مضيفا بأنّ الشتاء “جاء وجاب معاه المرض والموت السلط لم تتحرّك وماعادش عنا وقت يا بش نوقفو الحكومة في القريب العاجل يا طوفان متع جثث بش يعم البلاد بكلها”.

وهذا ما جاء في تدوينة الدكتور بوقرة:

“على عكس ما يتصوروه بارشا عباد الفيروس الى حد الان مازال يسايس فينا. الى اليوم معدل الانتشار اليومي متع الفيروس يقارب 3, 4% يوميا على عكس ما كان عليه في مارس وين كان في معادل 20% اصابة يوميا.
الفرق هو الطقس. نعرف الي انا كنت من العباد الي معارضين نظرية الطقس يتدخل في انتشار الفيروس. ولكن هذا الموقف متع مارس وقت الي مازال كي بدا الانتشار ومازال ماعناش معطيات على انتشار الفيروس. وقتها طبيعي جدا اننا ما نبنيوش نظرية على حاجة موش مثبوتة. اليوم المعطيات موجودين.
لاحضنا انو في الصيف الفيروس انتشر اكثر في نصف الكورة الجنوبي و في الشتاء العكس انتشر في النصف الشمالي. هذا لواش زادا بلاد كيما السويد بالرغم من عدم استعمال الحجر الصحي صحيح ماتولها 10 مرات اكثر من جيرانها ولكن في الصيف نقص الانتشار وتوة رجع.
الطبيعة عطاتنا مهلة بش نتراجعو بش نكبسو رواحنا بش نمنعو العباد. اما القدر عطانا حكومة ومسؤولين مجرمين.
ليوم دخلنا في فصل الشتاء. ولتوة ما خذينا حتى اجراء بش نوقفو الفيروس.
الحكومة قالتلكم ما يهمنيش فيكم انتوما المسؤولين على رواحكم بش تموتو الاف ومانيش بش نتدخل.
البرلمان بخلاف زوز ثلاثة نواب كيما المنجي الرحوي حكاو على الموضوع وطالبو بالحجر الصحي الباقي مطفين الضو تقول ينوبو في شعب اخر.
رئيس الجمهورية الي في بالنا زعمة خارج المنظومة طلع مغروم بنظرية المؤامرة وما يهموش كان الشعب يموت. يتفرج فينا طايحين كي الذبان وهو في القصر متاعو… تقلي علاش هو؟ وشنوة دخلو؟ نقلك هو رئيس مجلس الامن القومي وهو الي يعلن على الحجر الصحي كان يحب.
ومن الجيهة لخرى نحنا الشعب لتوة ساكتين, مصدومين, خايفين, مدبرمين. نشوفوا في الشيء ماشي لقدام ولتوة لا تحركنا.
هاكم شفتو القضاة تحركو نهارين عملولهم سبيطار. علاش؟ على خاطر يخافو منهم. وعندهم الحق كي تحركو وخافو على رواحهم. مادام كل واحد نفسي نفسي من المعقول انهم يتحركو وعلى الاقل يمنعو منظوريهم.
المشكل موش انو القضاة تحركو وخذاو امتيازات.
المشكل انو الشعب ما تحركش وخذاش حقو في الحياة.
الحكومة هذي بش تحرمنا من اعز العباد الي نحبوهم.
بش تقتللنا والدينا اقاربنا صحابنا.
كان بش نخليو الحكومة على راحتها ما فماش عايلة موش بش تتمس.
الشتاء جاء وجاب معاه المرض والموت.
ماعادش عنا وقت يا بش نوقفو الحكومة في القريب العاجل يا طوفان متع جثث بش يعم البلاد بكلها”.