الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬769
الوفيات
3٬260
مريضة حاليا
22٬658
حرجة
295
الحالات التي شُفيت
70٬851
أخر تحديث بتاريخ 12/01/2020 الساعة 10:03 ص

بومبيو أول وزير خارجية أميركي يزور مستوطنة في الضفة الغربية

زار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ظهر الخميس، مصنع (بساغوت) للنبيذ في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أكد مسؤولون في الخارجية الأميركية، ليكون بذلك أول وزير خارجية أميركي يزور مستوطنة إسرائيلية.
ووصل بومبيو إلى مكاتب المصنع التي تقع في المنطقة الصناعية في مستوطنة “شاعر بنيامين” في الضفة الغربية، تحت حراسة عسكرية مشددة، على ما أفاد شهود عيان لوكالة “رويترز”. وأكد مسؤولون في الخارجية الأميركية الزيارة.

مصنع نبيذ “بساغوت”، الذي أُنشئ جزئياً على أرض سُرقت من الفلسطينيين، يقع داخل شبكة مترامية الأطراف من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، التي يعتبرها معظم المجتمع الدولي انتهاكاً للقانون الدولي وعقبة رئيسية أمام السلام.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الخميس، إنه سيزور هضبة الجولان المحتلة، في خطوة تمثل خروج إدارة ترامب عن سياسات الإدارات الأميركية السابقة في ما يتعلق بالجولان.

واعترفت واشنطن في 2019 بمزاعم إسرائيل عن حقها في السيادة على أجزاء من الجولان احتلتها من سورية في حرب عام 1967 وضمتها بعد ذلك في خطوة لم تعترف بها الأمم المتحدة وأغلب المجتمع الدولي.
وقال بومبيو خلال زيارة للقدس: “ستكون لدي فرصة اليوم لزيارة هضبة الجولان. كان أيضاً قرار الرئيس ترامب (في 2019) الاعتراف بها جزءاً من إسرائيل قراراً ذا أهمية تاريخية يمثل ببساطة اعترافاً بالواقع”.

وتزعم إسرائيل أن هضبة الجولان، المطلة على شمال إسرائيل وسورية ولبنان والأردن، حصن في مواجهة سورية وقوات إيرانية متمركزة هناك. وشنّت إسرائيل، أمس الأربعاء، غارات جوية على ما وصفته بأنه نطاق كبير من الأهداف السورية والإيرانية في سورية، رداً على ما قالت إنه محاولة تفجير.
وقال نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس: “زيارة بومبيو لأراضٍ محتلة هي مشاركة فعلية في هذا الاحتلال، وهي زيارة مدانة ومرفوضة”.
ونظم فلسطينيون، أمس الأربعاء، بعضهم يحملون الجنسية الأميركية، تظاهرة ضد زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمدينة البيرة، وسط الضفة الغربية.
وتتربع مستوطنة بساغوت على أعلى تلة في مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله، على مساحة 200 دونم. ويقول عضو المجلس البلدي في البيرة منيف طريش لـ”العربي الجديد”، إن “المستوطنة أنشئت على أراضٍ كانت قد اشترتها أمانة القدس العربية من أجل بناء حيّ للاصطياف”.