الوضع الوبائي في تونس
الحالات
89٬196
الوفيات
2٬862
مريضة حاليا
22٬488
حرجة
297
الحالات التي شُفيت
63٬846
أخر تحديث بتاريخ 11/24/2020 الساعة 10:47 ص

الدكتورة والروائية والأستاذة المبرزة آمنة الرميلي تصدر رواية جديدة بعنون "شطّ الأرواح"، وهي متوفّرة في هذه المكتبات

أصدرت الدكتورة والروائية والأستاذة المبرزة آمنة الرميلي يوم أمس الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 مولودا روائيا حديثا بعنوان “شطّ الأرواح” عن دار محمد علي وهي رواية اختارت ناسجتها أن تنهيها في ظرف غريب وهو “الموت الوبائي” الجماعي، والأغرب أنّها تدور كلّها تقريبا على محور “الموت الجماعي”، في حين يكون فضاءها السردي الأهمّ هو “المقبرة” وفق ما أكّدته الكاتبة الرميلي.
 
ورواية “شطّ الأرواح” متوفرة حاليا في المكتبات التالية:
 تونس:
1- مكتبة الكتاب شارع بورقيبة
2- مكتبة المعرفة ساحة برشلونة
3- مكتبة بابل نهج انقلترا
سوسة:
1- مكتبة قاسم نهج حسونة العياشي
2- فضاء أمزونا للكتاب( سهلول سوسة)
صفاقس:
1- مكتبة صفاقس للثقافة (بجانب المعرض)
2- مكتبة كارافال شارع الحبيب بورقيبة
3- كشك المعالج شارع الحبيب بورقيبة
4- مكتبة علاء الدين نهج محمد علولو
5- مكتبة القطي/ طريق تنيور
6- مكتبة ملاك
وفي ما يلي مقتطف من رواية  “شطّ الأرواح”، وفق ما نشرته الكاتبة آمنة الرميلي على صفحتها الرسمية بموقع الفايسبوك:
 
“حبيبتي ..!!!!!
ألتقط صورا كثيرة أخرى، أحشو ذاكرة الهاتف بالصّور والنّصوص، أكتفي بقراءة العنوان أحيانا وأحيانا أقرأ بعض ما كتب: “أسرار المقبرة”، “جثث بلا هويّة”، “جثث تحفظ هويّاتها: ثلاث جثث موشومة بالعلَم اللّيبي، ثلاثة شبّان يحملون على سواعدهم علم ليبيا موشوما بدقّة وإتقان، دُفنوا معا”، “أغرب الجثث: جثة شابّ تونسي يلصق كلّ شهاداته من البكالوريا إلى الدّكتوراه على ظهره وبطنه تحت طبقة من البلاستيك”، “جثث تقصّ قصصها”، “جثث التهريب: جثة فتاة مجهولة الهويّة حول خصرها وبطنها شرائط بلاستيكية محشوّة بالكوكايين”، “جثث منزوعة الأعضاء”، “جثث ميّتة قبل أن تبحر: امرأة إفريقيّة مذبوحة، كهل مصري جثته متفحّمة، رجل عضوه التّناسلي مقصوص وأسنانه مهشّمة”.. أعوّل على كاميرا الهاتف لتسجيل ما أمكن من كتابات خير الدين المنسي، تحيا الهواتف الذكيّة”…
 

وللتذكير فقد حازت الكاتبة امنة الرميلي على العديد من التتويجات والجوائز عن أعمالها الروائية حيث تحصلت على جائزة الكومار الذهبي للرواية البكر كما نالت رواية «الباقي..»، جائزة «الكرديف» 2014 وجائزة الكومار الذّهبي 2014 (جائزة لجنة القراءة)، وتحصلت عن عملها «مغامرة كشّاف» جائزة «أدب الطفل» العربية…

وفي القصة نالت مجموعتها “سيدة العلب” (2006)، جائزة نادي القصّة «أبو القاسم الشابي»… «المغرب» تحاور الروائية أمنة الرميلي عن فحوى الاتهامات التي وُجهت لروايتها الاخيرة المتوجة، وتحدّثنا عن بورتريه وزير الثقافة…

 ومن نتاجاتها الروائية نذكر:

• “جمر وماء”، 2003

• “الباقي”، 2013
• “توجان”، 2016
• “مغامرة كشّاف”، 2016

• “يوميات تلميذ ..حزين” (مجموعة قصصية)، 1998

• “صخر المرايا” (مجموعة قصصية)، 1999
• “سيدة العلب” (مجموعة قصصية)، 2006
• “المرأة والمشروع الحداثي في تفكير الطاهر الحدّاد”، 2012
• “الثور …ة، شطيح ونطيح”، 2014