الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬769
الوفيات
3٬260
مريضة حاليا
22٬658
حرجة
295
الحالات التي شُفيت
70٬851
أخر تحديث بتاريخ 12/01/2020 الساعة 12:13 ص

إعادة فتح المنافذ البرية بين ليبيا وتونس بعد إغلاق 8 أشهر

قالت مصادر ليبية إن حركة العبور للمسافرين عبر المنفذين الحدوديين “رأس جدير” و”وزان” مع تونس تم استئنافها السبت، بعد توقف دام 8 أشهر بسبب جائحة كورونا.
وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، قال مسؤول ببلدية زوارة الحدودية مع تونس، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن “حركة العبور استؤنفت اليوم في معبر رأس جدير الحدودي مع تونس”.
وأضاف أن “مسؤولين من وزارة الداخلية الليبية أعطوا تعليماتهم ببدء حركة العبور، وذلك بعد استكمال كل الإجراءات المتفق عليها مع الجانب التونسي، خاصة في ما يتعلق بتعقيم ورش السيارات والتزام المواطنين بالإجراءات”.
وأشار المصدر إلى أنه “من المتوقع أن يشهد المعبر مساء اليوم ازدحاما في حركة المسافرين، خاصة المرضى، لذلك كثفت الداخلية الليبية وجودها فيه لتسهيل عملية التنقل بين البلدين”.
ووفقا لمصادر إعلامية ليبية، فقد تمت “إعادة فتح معبر وازن ذهيبة الحدودي في الاتجاهين، وسط بروتوكول صحي مشترك للوقاية من فيروس كورونا”.
والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الخارجية التونسية أنه “تم الاتفاق مع الجانب الليبي على صيغة مشتركة لبروتوكول صحي، يتضمّن جملة من الإجراءات الواجب اتباعها من قبل مواطني البلدين من أجل الوقاية من كورونا خلال تنقلهم بين البلدين”.
ووفق الخارجية التونسية، يتضمن البروتوكول الصحي “إجراءات عملية لتيسير حركة تنقل المسافرين وتبادل السلع والخدمات بين البلدين عبر المعبرين الحدوديين مع ليبيا رأس جدير وذهيبة-وازن”. 

وأمس الجمعة، أعلنت تونس استئناف الرحلات الجوية مع ليبيا اعتبارا من الاثنين المقبل، بعد توقف دام 8 أشهر.
وقالت وزارة النقل التونسية في بيان “تبعا للاتفاق الذي تم بمقتضاه فتح الحدود البرية والجوية بين تونس وليبيا، تعلم وزارة النقل واللوجستيك أنه تقرر استئناف نشاط النقل الجوي بين البلدين الشقيقين ابتداء من 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020”.
وأضافت الوزارة أن “عودة نشاط النقل الجوي ستتم طبقا للبرتوكول الصحي، الذي يتضمن إجراءات تيسير حركة تنقل المسافرين وتبادل السلع والخدمات، وكذلك الإجراءات الصحية الواجب تطبيقها من قبل المواطنين التونسيين والليبيين خلال تنقلهم بين البلدين في إطار التوقي من جائحة كورونا”.

وفي إطار الإجراءات الاحترازية من كورونا أغلقت تونس مطاراتها أمام الرحلات الجوية القادمة من الخارج في 17 مارس/آذار الماضي، قبل أن تقرر استئناف تلك الرحلات بشكل جزئي اعتبارا من 27 يونيو/حزيران.

(الأناضول)