Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
198٬636
الوفيات
6٬287
مريضة حاليا
45٬609
حرجة
421
الحالات التي شُفيت
146٬740
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 12:08 م

كاردي بي… ثلاث سجائر في انتظار سقوط الرئيس الـ45

قد تستغرق كاردي بي ثلاث ساعات في تزيين أظفارها المستعارة الطويلة. وستتحدث لمعجبيها من خلال “إنستغرام” عن معاناتها في استعمال أصابعها بسبب طول أظفارها المبالغ فيه. أكثر من 78 مليون شخص يتابعون مغنية الهيب هوب الأميركية بيلكاليس مارلينيس ألمانزار، المعروفة بـ”كاردي بي”.

سيتفاعل الملايين مع المحتوى الذي تقدمه على منصات التواصل الاجتماعي الذي لا يقتصر فقط على أخبارها الفنية وأغانيها، بل تشارك كاردي بي متابعيها بتفاصيل خاصة من حياتها وعلاقتها مع زوجها وابنتها، ويمكنها دائماً مفاجأة الناس بكلامها الصريح والأصوات والقرقعات الغربية التي تصدرها خلال الحديث.

على غرار العديد من المشاهير الأميركيين، استعملت كاردي بي منصاتها للتعبير عن معارضتها للرئيس الأميركي دونالد ترامب، ودعت معجبيها إلى دعم مرشحين ديموقراطيين.

في إبريل/نيسان الماضي، خلال حديث عفوي لها عبر “إنستغرام لايف”، قالت، وهي تقصّ حبة مانغا بظفرها الطويل، إنها ستتصل بأحدهم ليشاركها الحديث حول جائحة كورونا. وفي انتظارنا للضيف، تفاجأنا بظهور بيرني ساندرز، أو “العم بيرني”، كما تسميه كاردي بي، وهو السياسي اليساري الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي والمرشح السابق للرئاسة الأميركية.

بدأ ساندرز الحوار مع كاردي بي بسؤال: “كيف تبدو أظفاري؟”، فردت مازحةً: “تبدو محجورةً للغاية، ولكن لا بأس بها”. دعمت كاردي بي ساندرز قبل تنحيه عن الترشح لمنصب الرئاسة، ودعت متابعيها إلى انتخابه. وفي حديثها معه، أعربت عن حزنها كثيراً لانسحابه من الترشح للانتخابات. قالت: “الآن تبقى لدينا 45… وجو بايدن”.

لا تفضّل كاردي بي ذكر اسم دونالد ترامب (الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأميركية)، بل تكتفي بالإشارة إليه كمجرّد رقم. تُتمتم: “لن نذكر اسمه هنا”.

بدت كاردي بي على طبيعتها مع ساندرز، وسألته عن جو بايدن. قالت إنها ستنتخب بايدن لأنها لا تريد أن ترى أميركا بقيادة “45”. هي تعتقد أن بايدن محافظ، لكنها متحمسة له، لأن ساندرز أشاد به.

قالت كاردي بي: “أريد منك أن تخبر متابعي منصتي لماذا تشيد ببايدن، ولماذا علينا التصويت له”. إجابة ساندرز ركزت على دعم المرشح الديمقراطي ضد ترامب، لأن الأخير، بحسب وصفه، أخطر رئيس أميركي في التاريخ الحديث للولايات المتحدة.

خلال فترة الانتخابات، كثفت كاردي بي من نشر المقاطع التي تدعو الناس إلى الانتخاب. ومع وقت التصويت، ظهرت للجمهور في مقطع فيديو متوترة، تدخن ثلاث سجائر دفعه واحدة، وهي تتابع فرز الأصوات في ولايات مثل فلوريدا وأهايو وتكساس، وكانت تُحسم لمصلحة ترامب.

 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Cardi B (@iamcardib)

وإن كانت كاردي بي لم تدخر جهداً في مهاجمة ترامب ونظامه، فإنّ الإعلام اليميني، من جهته، متمثلاً بـ “فوكس نيوز”، سخّر هو الآخر أدواته للحطّ من شأن مغنية الهيب هوب، بحجة أن المحتوى الذي تقدمه “قمامة”، في إشارة إلى تعليقاتها الجنسية الصريحة على مواقع التواصل وفي أغانيها، تحديداً أغنية أدتها مع المغنية ميغان ستاليون، بعنوان WAP.

قال تاكر كارلسون، خلال برنامجه على قناة “فوكس نيوز”: “لا يمكنني أن أخبركم إلى ماذا يرمز عنوان الأغنية… أو كلماتها”، واصفاً كلامها بأنه “سوقيّ، لكون محتواها إباحياً وغير لائق”.

ينضم إلى “فوكس نيوز” في الهجوم على كاردي بي شخصيات إعلامية وناشطون سياسيون من التيار المحافظ، أبرزهم بنيامين شابيرو أحد مؤسسي ومحرري الصحيفة الإلكترونية “ذا دايلي واير” The Daily Wire المعروف بآرائه اليمينية المناهضة للإجهاض والمثلية، إضافة إلى الكاتبة المحافظة السوداء كانديس أوين التي دعمت ترامب في الانتخابات الأخيرة، وانتقدت شخصية جورج فلويد، مستعرضة سجله الإجرامي.

حظيت كاردي بي باهتمام خاص من قبل كل هؤلاء، بسبب مقابلة أجرتها في أغسطس/آب الماضي مع الرئيس المُنتخب جو بايدن، المُرشح للرئاسة في حينها. ركز بايدن على مخاطبة الفئات الشابة من خلال مقابلته مع كاردي بي. وقال رداً على تعليقها على إدارة ترامب لجائحة كورونا، وما حدث خلال سنوات حكمه: “ليس لهذا أن يحدث (مجدداً)”.

 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Cardi B (@iamcardib)

وأضاف: “على سبيل المثال، عام 2016 لو أن الناخبين الذين ينتمون إلى الفئات العمرية بين 18 إلى 24 عاماً أقدموا على التصويت بالنسبة نفسها التي صوتت فيها باقي الفئات، لكنا حظينا بهيلاري كلينتون (رئيسة) وليس به (يقصد ترامب)”.

المعلقون في “فوكس نيوز” قالوا إن بايدن لا يعرف من هي كاردي بي. كانديس وشابيرو تحدثا عن عدم أهلية كاردي بي لإجراء حوار سياسي. قال شابيرو: “بايدن يختار أن يجري مقابلة مع الأتفه من بيننا”.

من الواضح أن حملة بايدن تعرف تماماً من هي كاردي بي ومن هم متابعوها؛ إذ درست أرقام الناخبين وركزت على مخاطبة المرشح ذي الـ 78 عاماً لفئة الشباب في أميركا، ولا شك في أن منصات كاردي بي يمكنها أن تصل إلى أكبر شريحة من الشباب في الولايات المتحدة. وفعلاً، هذا ما شهدناه عندما احتفل حشد كبير منهم بفوز المرشح الديمقراطي خارج البيت الأبيض على إيقاع أغنية كاردي بي، WAP.

 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Cardi B (@iamcardib)