الوضع الوبائي في تونس
الحالات
90٬213
الوفيات
2٬935
مريضة حاليا
21٬975
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
65٬303
أخر تحديث بتاريخ 11/24/2020 الساعة 9:37 م

تعيين وزير روسي جديد للطاقة… من سيدير مفاوضات أوبك+؟

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء تعيين نيكولاي شولغينوف وزيراً جديداً للطاقة في الدولة الرئيسية المصدرة للنفط. ويخلف شولغينوف البالغ 69 عاماً ورئيس شركة الطاقة الكهرمائية العملاقة “روس هيدرو”، الكسندر نوفاك الذي رُقي إلى منصب نائب رئيس الوزراء المشرف على قطاع الطاقة.

ولكن من سيدير مفاوضات موسكو مع مجموعة أوبك؟ أفادت “بلومبرغ نيوز” أن نوفاك سيظل مسؤولاً عن علاقة روسيا مع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”. ويأتي ذلك قبل الاجتماع المقرر في 17 تشرين الثاني/نوفمبر لـ”أوبك” والدول الشريكة لها وبينها روسيا (أوبك+).

ويمكن لمجموعة “أوبك بلاس” غير الرسمية تعديل اتفاق خفض انتاج النفط الذي أبرمته بداية العام لوقف تدهور الأسعار بسبب جائحة كوفيد-19. ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية للأنباء عن نوفاك قوله الثلاثاء إنه لا يزال من المبكر جداً مناقشة تعديلات محتملة على اتفاق “أوبك بلاس” وفق فرانس برس.

والأسبوع الماضي شهدت أسعار النفط ارتفاعاً ملحوظاً وسط التكهنات بإرجاء “أوبك بلاس” قرارها زيادة الانتاج نظراً لضعف تعافي الاقتصاد العالمي وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في العديد من الدول وإعادة فرض قيود مشددة.

وقفزت أسعار النفط الإثنين على وقع الأنباء عن قرب التوصل إلى لقاح فاعل للفيروس، إلا أن استهلاك الخام لا يزال بعيداً جداً من مستويات ما قبل الجائحة التي كانت ضعيفة في الأصل.

واقترح وزير الطاقة السعودي الاثنين إمكان تعديل اتفاق “أوبك بلاس” في حال توافر إجماع على ذلك بين الدول المنتجة للنفط.

واتفقت أوبك+ على خفض الإمدادات 7.7 ملايين برميل يومياً اعتباراً من أغسطس/ آب حتى سبتمبر/ أيلول على أن تخفف الخفض إلى 5.7 ملايين برميل يومياً اعتباراً من يناير/ كانون الثاني.

وهبطت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، بحسب بيانات نشرتها رويترز، إذ طاردت المخاوف بشأن الطلب على الوقود في الأمد القريب في أوروبا والولايات المتحدة المتضررتين من فيروس كورونا السوق بعد ارتفاع أثناء الليل تقوده أنباء مشجعة بشأن لقاح لكوفيد-19.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 55 سنتاً أو ما يعادل نحو 1.4 بالمئة إلى 39.74 دولاراً للبرميل، ثم ارتفعت ليلاً إلى 41.36 دولاراً للبرميل، مرتفعة 1.07 دولار أو 2.66 بالمئة.

وارتفعت عقود الخامين القياسيين ثمانية بالمئة أمس الاثنين، في أكبر مكسب يومي لهما منذ ما يزيد عن خمسة أشهر، بعد أن أعلنت فايزر وبيونتك لصناعة الأدوية أن لقاحهما التجريبي لعلاج مرض كوفيد-19 فعال بأكثر من 90 في المئة استناداً إلى نتائج تجارب أولية. لكن توزيع اللقاح بأعداد ضخمة من المرجح أن يستغرق شهوراً ويخضع لموافقة الجهات التنظيمية.

وقالت ريستاد إنرجي إن إجراءات العزل العام في أوروبا قد تؤدي إلى خسارة مليون برميل يومياً إضافية من الطلب على النفط بحلول نهاية العام الجاري.