الوضع الوبائي في تونس
الحالات
92٬475
الوفيات
3٬034
مريضة حاليا
21٬988
حرجة
290
الحالات التي شُفيت
67٬453
أخر تحديث بتاريخ 05/01/1705 الساعة 3:06 م

دولة عربية لها أولوية في الحصول السريع على لقاح "فايزر"

كشفت تقارير إعلامية، اليوم الاثنين، عن إبرام وزارة الصحة بإحدى الدول الخليجية اتفاقا مبدئيا مع شركة “فايزر” يتضمن استيراد نحو مليون جرعة من لقاح كورونا في حال اعتماده رسميا، وعلى مراحل متفرقة قد تبدأ نهاية العام الجاري.
 
وأكدت التقارير أن الكويت لها أولوية في التوريد السريع للقاح، بعد موافقة الجهات الرقابية على تعاقد وزارة الصحة بشكل مباشر مع “فايزر”، بتكلفة تصل الى 7.6 مليون دينار تقريبا.
تأتي هذه التقارير بعدما أعلنت شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية، أن لقاح فيروس كورونا الخاص بهما كان فعالا بنسبة تزيد على 90% في الوقاية من الفيروس، بناء على التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.
 
وقالت مصادر لصحيفة “القبس” إن عملية التوريد ستتم بناء على الموافقات والاعتمادات الرسمية المنتظرة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، مرجحة أن يكون ذلك في نهاية الشهر الحالي، إذ لن تكون الوزارة ملزمة باستيراده في حال عدم حصوله على الضوء الأخضر منها.
 
وبينت المصادر أن اللقاح يمنح للشخص مرتين، فيما وضعت الوزارة خططها للتعامل مع الشرائح المشمولة بأخذ لقاحات كورونا عموما، مشيرة إلى أنه في حال كانت الكميات المستوردة محدودة، فإن اللقاح سيتم منحه لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والطواقم الطبية والتمريضية والعاملين في الصفوف الامامية والمعاقين، والمعرضين لالتقاط عدوى الفيروس.
 
وفي حال كانت الكميات متوافرة بكثرة خلال العام المقبل، فإنه سيشمل جميع شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين، لافتة إلى أن الوزارة تستهدف استيراد 4 ملايين جرعة من لقاحات كورونا، سيما وأن اللقاح لا ينصح بمنحه لمن هم دون الـ18 عاما.
أكدت المصادر أن الوزارة تجري اتصالاتها بأكثر من 12 شركة عالمية تجري تجاربها السريرية في أكثر من دولة على لقاحات خاصة بكورونا، مشيرة إلى حرص الصحة على عدم استيراد أي لقاحات غير معتمدة من المنظمات الصحية العالمية، لضمان مأمونية اللقاح.