الوضع الوبائي في تونس
الحالات
91٬307
الوفيات
2٬983
مريضة حاليا
21٬865
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
66٬459
أخر تحديث بتاريخ 11/26/2020 الساعة 4:31 ص

مصر: اختفاء غامض لخمسة أشقاء يثير الهلع بمنطقة شبرا الخيمة

حالة من الهلع والفزع سيطرت على أهالي منطقة شبرا الخيمة، إحدى المدن الكبرى بمحافظة القليوبية القريبة من القاهرة، عقب اختفاء خمسة أشقاء من أسرة واحدة، أعمارهم ما بين 21 عاماً، و3 أعوام أثناء توجّههم لفرح أحد أقاربهم، بمحافظة الشرقية، شمال القاهرة. وهو الحادث الذى دفع بعض أولياء الأمور، لمنع أبنائهم من النزول إلى الشوارع أو التجوّل بمفردهم لشراء حاجاتهم.

ويعيش المواطن المصري، جمال حمدان، المقيم بشارع الشعراوي بشبرا الخيمة، حالة من الذهول لفقدان أولاده الخمسة مرة واحدة حسب أقواله في محضر الشرطة، الذي حرّر برقم  7011 لسنة 2020، بقسم ثان شرطة شبرا الخيمة، وقال فيه إنّ أولاده الخمسة وهم: “أميرة 21 عاماً، وسامية 16 عاماً، ومنة 7 أعوام، وغرام 5 أعوام، ومصطفى 3 أعوام”، توجّهوا في الثالثة والنصف، فجر يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول، إلى مقرّ سكن خالهم بمنطقة “بهتيم” بشبرا الخيمة، والتي لا تبعد إلاّ بضع دقائق عن مقر إقامته وأسرته، لحضور حفل زفاف ابنة خالتهم بمحافظة الشرقية. وأضاف: “نزلوا قدام البيت وركبوا توك توك، وتحرّكوا على بيت خالهم، لكن، ولما كلّمت خالهم وسألته الأولاد وصلوا قالي لا موصلوش، نزلت جري أنا وهو ندور عليهم لكن موصلناش لحاجة”.

وتابع  الأب المكلوم  في أقواله: “نزلنا أنا وباقي أخواتهم ندور عليهم وفرغنا الكاميرات بمنطقة ركوبهم وصلنا للتوك توك، وسألناه، قالي أنا ركبتهم من هنا ونزلتهم قبل مستشفى بهتيم زي ما طلبوا، ولم نصل لأي جديد”، كأنّهم ” فصّ ملح وداب الأرض اتشقت وبلعتهم، أنا ولادي بقالي 18 يوم معرفش عنهم حاجة وخلاص هتجنن من غيرهم ونفسى آخذهم في حضني”. وطالب رجال المباحث، بتوسيع دائرة البحث عنهم وسرعة إيجادهم، واستطرد، أنه لن ييأس حتى يعثر عليهم، والجميع من الأهالي يساعده بشتى الطرق، نافياً وجود أية مشاكل بينه وبينهم جميعاً، كما أنّ زوجته تقيم برفقته وبرفقة أبنائه الموجودين حالياً إلى جواره، معللاً سبب عدم ذهاب والدتهم معهم في هذا اليوم، “والدتهم كانت تلحق بيهم مع باقي أخواتهم، لكن اتصدمت لما بكلم خالهم قالي الولاد موصلوش”.

تعليمات سيادية بالبحث

وتفاعل العشرات من المواطنين، بعدد من المحافظات المصرية على تلك الواقعة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين تعاطف مع المواطن ودعاء بعودتهم سالمين، وما بين المخاوف على أولادهم. وطالب البعض بضرورة تثقيف الأطفال، بتقديم قائمة من النصائح والإرشادات وفنون التعامل مع الغرباء في الأماكن العامة لهم، فيما تكثّف الأجهزة الأمنية من تحرّياتها الأمنية حول تلك الواقعة، خاصة بعد ما أصبحت “قضية رأى عام” داخل البلاد، وسط مطالب بضرورة الكشف عن ملابسات تلك الواقعة. وأكّدت مصادر أمنية لـ”العربي الجديد”، أنّ هناك تكليفات من قبل جهات أمنية سيادية بضرورة التحرّك لكشف غموض اختفاء الأشقاء الخمسة، وهو ما تقوم به القوات حالياً.

المنطقة بها كل أنواع الإجرام

من جهته، قال، أحمد فتحي، وهو  مهندس بإحدى شركات القطاع العام وأحد أبناء المنطقة، إنّ شبرا الخيمة من الأحياء الشعبية، وتوجد بها كل أنواع الجرائم، من السرقة والمخدرات إلى جرائم القتل والخطف والاغتصاب. وأوضح أنّ هناك عصابات تقوم بخطف الأطفال والبنات، بغية الضغط على الأهالي للحصول على فدية مالية كبيرة مقابل إعادتهم، وهو ما يثير مخاوف الأهالي، وأضاف ربيع حسن، “صاحب مصنع” بشبرا الخيمة، أنّ خطف الأطفال موجود بالمنطقة، ولكن خمسة مرة واحدة ومن أسرة واحدة، يثير القلق، في ظلّ وجود عصابات الاتجار بالبشر والتسوّل بالأحداث. وأضاف أنّ عمليات اختطاف الأطفال من قِبل أشخاص مجهولين باتت تؤرق الجميع.

تشديد الأحكام

وطالب، سيد إمام، الخبير في مركز البحوث الاجتماعية والجنائية، بضرورة تشديد الأحكام الجنائية على جرائم الخطف، خاصة الأطفال، وأوضح أنّ هناك حالات خطف تتم داخل البلاد  لظروف غامضة، مثل الحصول على “الدية” أو الخطف بسبب عدم الإنجاب، أو سرقة المصوغات الذهبية والاتجار بالبشر، وهناك العديد من الأسر تلجأ إلى مواقع التواصل الاجتماعي لنشر صور أبنائها المختفين، والإعلان عن مبالغ مالية لمن يدلي بمعلومات عنهم. وأوضح أنّ خطف خمسة أطفال أشقاء، مرة واحدة، تثير التساؤل، وربما يكون السبب وجودهم مع بعض في الشارع في وقت متأخر مع بداية الفجر، متهماً الأب بالتقاعس بعدم رفقتهم في مثل هذا الوقت، خاصة أنه يعي جيداً أنّ نسبة الجريمة مرتفعة في منطقة شبرا الخيمة، متوقعاً أن تكون عصابات حجزتهم للمساومة على المال، خاصة أنّ الأب ليس له عداوة مع أحد حسب أقواله.