Take a fresh look at your lifestyle.

الوضع الوبائي في تونس
الحالات
198٬636
الوفيات
6٬287
مريضة حاليا
45٬609
حرجة
421
الحالات التي شُفيت
146٬740
أخر تحديث بتاريخ 01/26/2021 الساعة 6:45 م

روحاني يدعو بايدن إلى تدارك أخطاء ترامب: فرصة للتعويض

في أول تعليق له على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الأميركية، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن “ثمة فرصة نشأت للإدارة الأميركية المقبلة للتعويض عن أخطاء الماضي واحترام القواعد العالمية والعودة إلى الالتزام بالتعهدات الدولية”، في إشارة إلى الاتفاق النووي المبرم مع إيران والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2018، وفرضت بعده عقوبات قاسية على طهران.

وفي رسالة إلى بايدن، أعلن روحاني، في كلمة له في جلسة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، عن استعداد بلاده المشروط للعودة إلى تعهدات نووية أوقفتها خلال العامين الماضيين رداً على العقوبات الأميركية، و”التعامل البنّاء” مع إدارة بايدن، إذ قال: إن “جمهورية إيران الإسلامية ملتزمة بتعهداتها في حال التزام مسؤول من قبل جميع الأطراف، وتعتبر التعامل البنّاء مع العالم استراتيجيتها”.

 

وفي إشارة إلى نتائج الانتخابات الأميركية، قال الرئيس الإيراني، وفقاً لموقع الرئاسة الإيرانية، إن “السياسة المخربة وغير الصحيحة للإدارة الأميركية خلال السنوات الثلاث الأخيرة لم يتم رفضها فقط من قبل شعوب العالم؛ وإنما قوبلت في الانتخابات برفض الشعب الأميركي أيضاً”.

وأكد أن بلاده “انتصرت على الحرب الاقتصادية المفروضة من قبل الإدارة الأميركية”، مضيفاً أن “الشعب الإيراني بمقاومته الباسلة في مواجهة الحرب الاقتصادية المفروضة؛ أثبت أن سياسة الضغوط القصوى الأميركية محكومة بالفشل”.

السياسة المخربة للإدارة الأميركية لم يتم رفضها فقط من قبل شعوب العالم؛ وإنما قوبلت في الانتخابات برفض الشعب الأميركي أيضاً

 

ولم تخلُ كلمة روحاني من رسائل إلى دول الجوار، إذ قال: “حان الوقت للرقي بالأمن والتنمية في المنطقة من خلال التعاون المشترك بين إيران والجيران”.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تغريدة عبر “تويتر”، إن “الشعب الأميركي قال كلمته، ويراقب العالم اليوم ليرى إن كان القادة الجدد سيتركون جانباً المسار المخرب المعادي للقانون والمتنمر للإدارة الآيلة للرحيل، ويختارون التعددية والتعاون واحترام القانون”. وختم ظريف تغريده بالقول: إن “الفعل والعمل أهم من أي شيء آخر”.

 

وعاد ظريف ليشدد على رسائل روحاني إلى دول الجوار، عبر تغريدة نشرها بالعربية على تويتر، قال فيها: “رحل ترامب ونحن وجيراننا باقون. الرهان على الأجانب لا يجلب الأمن ويخيب الآمال. نمد أيدينا إلى الجيران للتعاون في سبيل تحقيق المصالح المشتركة لشعوبنا وبلداننا. ندعو الجميع إلى الحوار باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الخلافات والتوترات. معاً لبناء مستقبل أفضل لمنطقتنا”.