الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/04/2020 الساعة 12:45 م

الأردن يستعد للانتخابات النيابية الثلاثاء وتسجيل أكثر من 830 مخالفة

قال الناطق باسم الهيئة المستقلة للانتخاب، جهاد المومني، اليوم الأحد، إن الهيئة تعاملت مع أكثر من 830 مخالفة انتخابية، تنوعت بين مخالفات لتعليمات الدعاية الانتخابية، وأخرى مخالفة للمادة (59) من قانون الانتخاب المتعلقة بـ”المال الأسود”. 

وأوضح، في تصريح صحافي، اليوم  الأحد، أن “الهيئة استكملت جميع الاستعدادات والتجهيزات الفنية والإدارية الخاصة بالانتخابات التي تنطلق الثلاثاء”، موضحاً أن “الهيئة على أتم الاستعداد لاستقبال الناخبين اعتبارا من  الساعة 7 صباحا”. 

وأشار إلى تشكيل ثلاث لجان تدقيق لأقاليم الشمال والوسط والجنوب، لتسريع عملية استخراج النتائج في كافة الدوائر الانتخابية. 

وقرر رئيس الوزراء بشر الخصاونة، في بلاغ رسمي، تعطيل الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة والخاصة يوم الثلاثاء، 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، من أجل تمكين الموظفين من ممارسة الانتخاب. 

ومن أجل التشجيع والحث على المشاركة في الانتخابات، تدخلت المؤسسات الدينية، ودعت دائرة الإفتاء العام إلى المشاركة في الانتخابات النيابية، بوصفها أمراً مشروعاً وحقاً دستورياً وواجباً وطنياً وأمانة. 

وبينت الدائرة أن الانتخابات وسيلة شرعية لاختيار النواب، تمثل إحدى آليات قاعدة الشورى التي تقررها الشريعة الإسلامية بالأدلة الكثيرة، بل سبق للصحابة رضوان الله عليهم العمل بهذه الآلية في عهودهم.

كما دعت إلى الالتزام بالتعليمات الصحية والعمل بالإرشادات الصحية كافة، من لبس الكمامات، والالتزام بالتباعد الجسدي أثناء العملية الانتخابية، وأخذ كل وسائل الحيطة والحذر. 

وتبدأ في الساعة 7 من صباح  يوم غدٍ الاثنين، مرحلة الصمت الانتخابي، وهو آخر موعد لممارسة الدعاية الانتخابية بأشكالها، استباقاً للعملية الانتخابية التي ستُجرى الثلاثاء، داعيةً إلى ضرورة التقيد بتطبيق القانون ووقف أشكال الدعاية الانتخابية كافة في مختلف وسائل الإعلام والتواصل، مشيرة إلى أن قانون الانتخاب يحظر ممارسة الدعاية الانتخابية قبل أربع وعشرين ساعة من يوم الاقتراع تحت طائلة المساءلة القانونية. 

 ونشرت الهيئة، عبر موقعها الإلكتروني، الأسماء النهائية للقوائم الانتخابية للمرشحين، إذ بلغ عدد القوائم الانتخابية النهائية 294 قائمة، وعدد المرشحين داخل هذه القوائم 1674 مرشحاً، منهم 1314 ذكرا، و360 إنثى، فيما بلغ عدد المنسحبين من الانتخابات النيابية 34 مرشحاً. 

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، الدكتور خالد الكلالدة، في تصريحات سابقة، إن الهيئة ستقوم بتزويد غرف الاقتراع بكل ما تحتاج إليه، إضافة إلى ما تتطلبه بروتوكولات الوقاية التي فرضتها جائحة كورونا، وستزود غرف الاقتراع بالمواد الحساسة خلال الـ24 ساعة الأخيرة السابقة ليوم الاقتراع، والتي تشمل محاضر الاقتراع وكتيباته والحبر الخاص وغير ذلك. 

وعلى صعيد البرلمانيات والبرلمانيين الذين ترشحوا، فقد بينت النتائج أن 139 برلمانية وبرلمانياً من المجالس السابقة قد ترشحوا لانتخابات المجلس التاسع عشر، منهم 91 برلمانية وبرلمانياً من المجلس الثامن عشر، و48 برلمانية وبرلمانياً من المجالس التي سبقت المجلس الثامن عشر. 

وبحسب التعليمات التي أعدتها الهيئة، فإن عملية الاقتراع تبدأ في تمام الساعة السابعة من صباح بعد غدٍ الثلاثاء، وتنتهي الساعة السابعة مساء، مع إمكانية تمديد الاقتراع في بعض الدوائر لمدة ساعتين. ويتم التحقق من شخصية الناخب عند دخوله غرفة الاقتراع من خلال بطاقته الشخصية سارية المفعول، ومن عدم وجود مادة الحبر الانتخابي المعتمد من الهيئة لغايات الاقتراع على إصبع السبابة لليد اليسرى للناخب وعدم وجود مادة عازلة عليه. 

ودعت الهيئة إلى الالتزام بارتداء الكمامة، وتزويد الناخب بالقفازات وقلم مخصص له من قبل لجنة الاقتراع في غرفة الاقتراع، إضافة إلى التحقق من إدراج اسم الناخب في جدول الناخبين الإلكتروني باستخدام قارئة الباركود ثم يؤشر على جدول الناخبين الإلكتروني. 

وأصدر رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، أمس السبت، بلاغاً حدد فيه ساعات الحظر الشامل الذي سينفّذ بعد إجراء الانتخابات النيابية، بحيث يبدأ تطبيقه من الساعة العاشرة مساءً بعد الانتهاء من عملية الاقتراع وإغلاق الصناديق يوم الثلاثاء القادم، وينتهي عند الساعة السادسة من صباح يوم الأحد 15 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.