الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/04/2020 الساعة 5:42 ص

تهانٍ إسرائيلية لبايدن وشكر لترامب

قطع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعد السابعة صباح اليوم الأحد بقليل، صمته، وغرد في “تويتر” بعد مرور 12 ساعة على إعلان وسائل الإعلام الأميركية فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة، مهنئا الأخير ونائبته كامالا هاريس بالفوز، دون أن يستخدم تعبير الرئيس المنتخب مكتفياً بمخاطبته باسمه الشخصي.

وجاءت تهنئة نتنياهو لبايدن، بعدما سبقه إلى ذلك كل من زعيم حزب يمينا “اليميني المتطرف”، نفتالي بينت، وكل من وزير الأمن بني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي. 

وكان غانتس وأشكنازي أرسلا هما أيضاً تهنئتهما لبايدن عبر تغريدات على “تويتر”، فيما كان نتنياهو التزم الصمت، ولم يسارع لتقديم التهنئة. كما وجه رئيس دولة الاحتلال، رؤبين ريفلين، هو الآخر تهنئة للرئيس بايدن، معتبراً أن العلاقات الاستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة أهم من كل قيادة سياسية، في إشارة للرئيس دونالد ترامب. 

وأصر نتنياهو في تهنئته لبايدن على الإشارة إلى العلاقة القديمة التي تربطه بالمرشح الفائز منذ عشرات السنين. وقال نتنياهو في تغريدته: “تهانينا لجو بايدن وكامالا هاريس. جو تربطنا علاقة شخصية دافئة قرابة 40 عاماً. وأعرفك أيضاً كصديق كبير لإسرائيل. أتطلع للعمل مع كليكما لمزيد من تعزيز التحالف الخاص بين الولايات المتحدة وإسرائيل”. 

وبعد دقائق من تهنئته لجو بايدن، سارع نتنياهو إلى التغريد شاكراً الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على ما قدمه لدولة الاحتلال في السنوات الأربع. وكتب نتنياهو: “شكراً لك دونالد ترامب على الصداقة التي أظهرتها لإسرائيل ولي شخصياً، وعلى اعترافك بالقدس والجولان، وعلى الوقوف في وجه إيران، وعلى اتفاقيات السلام التاريخية ودفع التحالف الأميركي الإسرائيلي إلى مستويات لا سابق لها”.

من جهته، قال الرئيس الإسرائيلي في تهنئته لجو بايدن: “تهانٍ من الشعب في إسرائيل وتهنئة من دولة إسرائيل موجهة لك صديقي جو بايدن على انتخابك الرئيس الـ46 للولايات المتحدة. تهنئة بالنجاح موجهة لك نائبة الرئيس كامالا هاريس. الرئيس المنتخب، وبصفته صديقا قديما لإسرائيل، فإنك تقف الآن كزعيم العالم الحر وكزعيم للدولة الأقرب والأهم في حلفاء إسرائيل”.

وأضاف ريفلين في تهنئته لبايدن: إن “التحالف الاستراتيجي بين دولتينا وبين شعبينا أقوى من كل زعامة سياسية ولا يعتمد على الصداقة فقط، فجذوره تعود للقيم المشتركة التي نحملها، وبالتزامنا طويل الأمد بالحرية والديمقراطية كأسس للمجتمعات التي نعيش فيها”.

وعلى غرار نتنياهو، شكر ريفلين هو الآخر ترامب، قائلاً “هذا هو الوقت لنشكر فيه أيضا الرئيس ترامب على أربع سنوات من العمل المشترك، عمل خلالها على تحصين أمن دولة إسرائيل وبناء علاقات سلام بينها وبين جاراتها. إننا نشكر أيضاً الشعب الأميركي كله على مساندته وصداقته المتينة”.

وتابع “لا شك بأن العلاقات المميزة والتعاون المتعدد المجالات بيننا سيزدهر في المستقبل أيضاً. باسم الشعب في إسرائيل أتمنى للرئيس المنتخب وإدارته نجاحاً كبيراً، وأدعوك (بايدن) لزيارة إسرائيل كضيفنا في القدس”.

كذلك، سارع رئيس الحكومة الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، إلى اعتبار فوز بايدن ضربة قوية لنتنياهو، خاصة في ظل العلاقة القوية التي ربطت الأخير بالرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب. مع ذلك قال براك إن “بايدن لن يسارع إلى معاقبة نتنياهو، وسيعمل كصديق حقيقي لإسرائيل”.

وانضمت رئيسة الخارجية السابقة، تسيبي ليفني أيضاً هي الأخرى إلى مهنئي جو بايدن، وقالت في مقالة نشرتها في صحيفة “هآرتس” إنه “لا ينبغي فقط قبول النتائج الأميركية بل بشرى خير، على الرغم من أن دونالد ترامب قام بعدة أمور جيدة لصالح إسرائيل ستستفيد منها إسرائيل لسنوات طويلة قادمة. فاتفاقيات التطبيع مع دول الخليج هي بمثابة تغيير للعبة الإقليمية كلها، وهي تشق الطريق أمام انضمام دول أخرى، وتغير الوضع الاستراتيجي لإسرائيل في المنطقة”.

واستذكرت ليفني أيضاً “نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة كأمر مؤثر للغاية ورمزي للغاية، كما لا تغيب عنا جهود ترامب لمحاصرة إيران”، حسب قولها.