الوضع الوبائي في تونس
الحالات
88٬711
الوفيات
2٬821
مريضة حاليا
23٬641
حرجة
298
الحالات التي شُفيت
62٬249
أخر تحديث بتاريخ 11/23/2020 الساعة 5:02 م

قتلى وجرحى للمليشيات الإيرانية بقصف لطيران مجهول الهوية شرقي سورية

استهدف طيران حربي مجهول الهوية، أمس الجمعة، مقراً عسكرياً للمليشيات الإيرانية في شرق سورية، فيما اعتقلت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) عدداً من الأشخاص في ريف دير الزور بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكر مصدر في المنطقة الشرقية، لـ”العربي الجديد”، أن “طيرانا مجهولا شن غارات على موقع للواء فاطميون في بلدة الهري القريبة من معبر القائم على الحدود السورية العراقية”.

وأضاف المصدر أن “الاستهداف تم خلال قيام عناصر اللواء بتحصين إحدى نقاطهم عبر عملية رفع السواتر الترابية وتنظيم الانتشار، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بين عناصره، حيث جرى نقل المصابين الى مستشفى القدس في مدينة البوكمال”.

من جهته، ذكر موقع “عين الفرات” المختص بأخبار المنطقة الشرقية، أن طائرات التحالف الدولي، استهدفت اجتماعا لمليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، في بلدة الصالحية، بريف دير الزور، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر.

 وأضاف الموقع أن من بين القتلى، المدعو “سيف العراقي”، القائد العسكري للحرس الثوري الإيراني في المنطقة الشرقية.

وذكرت مصادر محلية، لـ”العربي الجديد”، أن طيرانا مجهول الهوية حلق أيضا صباح اليوم السبت في أجواء باديتي الرصافة وريف دير الزور الغربي وخرق جدار الصوت دون تنفيذ غارات.

يذكر أن طائرات مجهولة، استهدفت خلال الأسابيع الماضية، مقار المليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال، ما أدى لمقتل وجرح العشرات من عناصرها.

وتسيطر المليشيات الإيرانية على مدينة البوكمال وصولا إلى الحدود السورية العراقية، وتتعرض بشكل مستمر لغارات جوية من قبل طائرات مجهولة يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي أو الطيران الإسرائيلي.

في غضون ذلك، عينت مليشيا “الحـرس الثـوري الإيـراني”، في سورية، مختار الحيدري، كمسؤول مباشر عن مليشيا “حيدريون” التابعة لها، في مدينة البوكمال وريفها شرقي دير الزور.

وذكر موقع “عين الفرات” أن الحيدري هو عراقي الجنسية، وضابط سابق بمليشيا “الحشد الشعبي”، ويتحدر من جنوب العراق.

وحسب الموقع، فإن الحيدري موجود في سورية منذ فترة، ويتنقل بينها وبين العراق، ولكنه بات رسميا المسؤول عن المليشيا قبل أيام قليلة، وينوب عنه في البوكمال شخص يلقب بـ”ذو الفقار”، وهو أيضا عراقي الجنسية ويتحدر من محافظة البصرة.

وتنتشر مقار مليشيا “حيدريون” في منطقتي الهري والسويعية التابعتين للبوكمال والقريبتين من الحدود السورية – العراقية، وتضم نحو 3000 عنصر بينهم 500 عنصر سوري، والغالبية من أفغانستان والعراق، ولديهم حرية التنقل بين العراق وسورية.

وتتبع مليشيا “حيدريون” كبقية المليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر لمسؤول “الحرس الثوري” في البوكمال وريفها “الحاج عسكر”.

 من جهة أخرى، داهمت القوات الخاصة في “قسد” في ساعات متأخرة من ليلة الجمعة أماكن مختلفة في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي، حيث اعتقلت ثلاثة أشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”.

ووفق مصادر “قسد”، فقد تم مصادرة أسلحة فردية وعبوات مصنعة جاهزة للتفجير كانت بحوزة “خلية داعش” كان من المخطط استخدامها في عمليات عسكرية لـ”زعزعة الاستقرار شمال شرقي سورية”.