الوضع الوبائي في تونس
الحالات
90٬213
الوفيات
2٬935
مريضة حاليا
21٬975
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
65٬303
أخر تحديث بتاريخ 11/25/2020 الساعة 3:29 م

بركان جبل "ميرابي" يُهدّد الإندونيسيين

بدأت السلطات الإندونيسية إجلاء الأشخاص الذين يعيشون على المنحدرات الخصبة لبركان جبل ميرابي، بعد زيادة نشاطه البركاني. وحذّر رئيس مركز علم البراكين والتخفيف من المخاطر الجيولوجية في يوغياكارتا، هانيك حميدة، من أن بركان ميرابي، أكثر البراكين نشاطاً في إندونيسيا، يمكن أن يثور في أي وقت، وقد يقذف سحباً غازية ساخنة أسفل منحدراته تمتد حتى 5 كيلومترات (3 أميال).
من جهته، قال إيدي سوسانتو، المسؤول المحلي في وكالة التخفيف من الكوارث، إن نحو 300 شخص من قريتين، معظمهم من كبار السن والنساء الحوامل والأطفال، نُقلوا إلى ملاجئ طارئة في منطقة ماجيلانج، وسط جزيرة جاوا. ورفعت وكالة الجيولوجيا الإندونيسية، أول من أمس، مستوى تأهب ميرابي إلى ثاني أعلى مستوى بعدما التقطت أجهزة الاستشعار نشاطاً متزايداً.

وفي يونيو/ حزيران عام 2020، ثار بركان جبل ميرابي، وقذف سحباً من الرماد وصلت إلى ارتفاع ستة آلاف متر في السماء. وأصدرت الوكالة الوطنية للبراكين في إندونيسيا إشعاراً باللون الأحمر في ذلك الوقت، مشيرة إلى أن ثوران البركان خطر على الطائرات التي مُنعت من المرور في المجال الجوي حول البركان.
في عام 2010، ثار البركان وأدى إلى مقتل 347 شخصاً، وقد تسبّب في إجلاء 20 ألف قروي. ويشار إلى أن إندونيسيا، وهي أرخبيل يضم أكثر من 270 مليون نسمة، تقع على “حزام النار” في المحيط الهادئ، وهي عرضة للزلازل والانفجارات البركانية. 
(أسوشييتد برس)