الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/04/2020 الساعة 2:28 ص

قتيلان في شرق سورية وقوات النظام تعتقل شباناً وتجاراً

قتل شخصان في شرقي سورية، أحدهما برصاص مجهولين، وآخر تحت التعذيب في سجون النظام السوري، فيما وصلت مسؤولة أوروبية إلى تلك المنطقة لإجراء مباحثات مع مسؤولي الإدارة الذاتية الكردية، في حين أعرب الائتلاف السوري المعارض عن ارتياحه لتصريحات المبعوث الأميركي إلى سورية حول تنظيم حزب العمال الكردستاني، واعتبرها إيجابية.

وذكرت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” أن عنصرا من “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) قتل برصاص مجهولين في بلدة الباغوز شرق دير الزور.  ورجحت المصادر وقوف خلايا من تنظيم “داعش” خلف العملية.

إلى ذلك، ذكرت شبكة “الخابور” المحلية أن الشاب أحمد الموسى من مدينة الحسكة قضى تحت التعذيب في سجون قوات النظام السوري، بعد سنتين من الاعتقال في الأفرع الأمنية بمدينة دمشق.

 وفي سياق متصل، اعتقلت قوات النظام 12 شاباً من الأحياء السكنية بمدينة معدان وقرية الشريدة شرقي الرقة، بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية.

وكانت قوات النظام السوري عمدت أمس إلى اعتقال عدد من التجار في ريف الرقة الشرقي، بتهمة “الإخلال بالاقتصاد الوطني”.

وبحسب موقع “نداء الفرات” المحلي، فإن قوات النظام داهمت منازل أربعة تجار في مدينة “معدان” شرق الرقة واقتادتهم إلى جهة مجهولة، موضحا أن الاعتقال جاء بتهمة تعامل التجار بعملة الدولار الأميركي عوضا عن الليرة السورية، حيث صودِرت الأموال والبضائع الخاصة بهم عقب اعتقالهم.

وسبق أن اعتقلت قوات النظام عددا من أصحاب محال الصرافة والحوالات في مدينة دير الزور، بتهمة التعامل بالدولار.

مسؤولة أوروبية تزور شرق سورية

 إلى ذلك، وصلت اليوم الخميس هانا نيومان، عضو البرلمان الأوروبي ورئيسة الوفد البرلماني للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية، إلى مدينة القامشلي شمال شرقي سورية. 

وذكرت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” أن هانا أجرت مباحثات مع الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية عبد الكريم عمر ومسؤولين آخرين تناولت العملية السياسية في سورية، والنظام الصحي في ظل انتشار فيروس كورونا وأهمية تقديم الدعم من المجتمع الدولي لمواجهة هذا الوباء، ووضع عشرات آلاف النازحين المهجرين قسرا.

 وقالت هانا إنها ستزور مخيمي الهول وروج الخاصين بأسرى تنظيم “داعش” بهدف التعرف على الموجودين ضمنهما وجنسياتهم، وستقدم تقريرا حول ذلك إلى البرلمان الأوروبي.

الائتلاف يشيد بتصريحات جيفري

من جانب آخر، أشاد الائتلاف الوطني السوري المعارض بتصريحات المبعوث الأميركي إلى سورية جيمس جيفري حول تنظيم حزب العمال الكردستاني، واعتبرها “خطوة إيجابية، أكد فيها الموقف الأميركي باعتبار هذه المليشيات منظمة إرهابية”، مشدداً على ضرورة مغادرة جميع عناصرها من سورية.

 وأعرب الائتلاف، في بيان له، عن استعداده “للتعاون مع كل من يريد محاربة الإرهاب وقطع الدعم عن منابعه، ومن أجل خروج جميع العناصر الإرهابية من سورية”.

وأكد دعمه “أي جهد يبعد التنظيمات الإرهابية العابرة للحدود والتي تستهدف وحدة سورية وتستمر في وضع الخطط وإبرام التحالفات بهدف تقسيم بلدنا، وسنستمر في العمل من أجل تفكيك هذه التنظيمات وإنهاء أي تهديد تمثله للشعب السوري، مع العمل على ضمان حقوق وحريات جميع السوريين”.