الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/03/2020 الساعة 2:58 م

ملك الملاعب الترابية نادال يدخل جيل الألفية في رياضة التنس

دخل النجم الإسباني رافاييل نادال، المصنف الثاني عالمياً في رياضة التنس، تاريخ كرة المضرب بعدما استطاع تحقيق فوزه الألف في مسيرته الاحترافية، عقب 18 عاماً من انتصاره الأول في دورة مايوركا، مسقط رأسه، في عام 2002.

وبات نادال رابع لاعب يُحقق الإنجاز التاريخي في عالم رياضة كرة المضرب، بعدما سبقه إليه كل من الأميركيجيمي كونورز الذي حقق 1274 فوزاً، والأسطورة روجر فيدرر (1242 فوزاً)، والأميركي من أصول تشيكية إيفان ليندل (1068).

ورغم أن نادال عانى كثيراً في المباراة أمام منافسه فيليسانو لوبيز، بعدما خسر المجموعة الأولى، لكنه عاد إلى قلب النتيجة واستطاع تحقيق الفوز في غضون ساعتين و30 دقيقة، ليضيف رقماً جديداً تاريخياً إلأى مسيرته الحافلة بالإنجازات الكبيرة.

صحيح أن نادال بات رابع لاعب يحقق هذا الإنجاز، لكن الإسباني يُعد الأكثر فعالية بينهم، بسبب نسبة الانتصارات التي حققها، لأنه استطاع الفوز بألف مواجهة من 1201 مباراة لعبها، ما يعني حوالي 83.3 بالمئة.

ومع ألف انتصار وامتلاكه نسبة كبيرة، تفوق نادال ضد جميع خصومه من مختلف الجنسيات، إذ نجح الإسباني بالفوز على 285 منافساً من 56 جنسية، ومن بين 155 مباراة خاضها ضد مواطنيه، تمكن من حسم 134 لقاء، كان آخرها ضد فيليسانو لوبيز.

ويُعد عام 2008 أكثر الأعوام التي لعب فيها الإسباني نادال ضد منافسيه، بعدما بلغ مجموع المباريات التي لعبها 93، بالإضافة إلى تحقيقه أكبر عدد من الانتصارات، وتحديداً خلال 82 مباراة، كانت من بينها بطولة “رولان غاروس”، وويمبلدون، والميدالية الذهبية الأولمبية، بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية.

ويبرز رافاييل نادال كثيراً في الملاعب الترابية، التي حقق فيها أفضل نسبة من انتصاراته، بواقع 445 مواجهة مقابل 45 هزيمة في مسيرته الرياضية، ما يعني أن الإسباني استطاع الانتصار بنسبة 92 بالمئة.

وبفضل هيمنته الكبيرة على منافسيه، بات يُطلق عليه اسم “ملك الملاعب الترابية”، بعدما استطاع تحقيق الفوز في 13 بطولة بـ”رولان غاروس”، لذلك فإن وصوله إلى ألف انتصار في مسيرته الاحترافية يُعد أمراً متوقعاً.