الوضع الوبائي في تونس
الحالات
89٬196
الوفيات
2٬862
مريضة حاليا
22٬488
حرجة
297
الحالات التي شُفيت
63٬846
أخر تحديث بتاريخ 11/24/2020 الساعة 7:47 ص

ترامب يعلن فوزه قبل انتهاء النتائج… مغردون: هراء استبدادي

ادّعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب فوزه بالانتخابات الأميركية، بالرغم من استمرار فرز الأصوات في العديد من الولايات. ويتّهم ترامب الديمقراطيين من دون دليل بمحاولة سرقة الانتخابات، وكتب ذلك عبر تغريدة. وصباح الأربعاء، ظهر من البيت الأبيض ليقول إنّ “مجموعة بائسة” تحاول حرمانه من الأصوات. وتحدث عن نيّته إيقاف عدّ الأصوات من قبل الملايين من الأميركيين الذين صوّتوا عبر البريد، زاعماً أنّهم يصوّتون “بعد إغلاق صناديق الاقتراع”، وهو ادعاء مضلّل أيضاً.

نقلت وسائل الإعلام الأميركيّة تصريحات ترامب مباشرةً على الهواء، فيما كان يقول “كنّا نتحضر للاحتفال بالفوز في هذه الانتخابات، وصدقاً لقد فزنا بالفعل بهذه الانتخابات”، معلناً فوزه، قبل حتى اكتمال عدّ الأصوات. وقال ترامب إنّه فاز في بنسلفانيا التي لم تظهر منها أي نتائج أصلاً.

وبالرغم من أنّ ترامب أعلن سابقاً نيته إعلان الفوز في حال رأى أنّ الكفة ترجح له، وترقّب وسائل الإعلام لهذا الإعلان، إلا أنّها نقلته مباشرةً ولم تقطعه. وحاول المذيعون بعد التصريحات إيضاح أنّ ما أعلنه ترامب غير صحيح ومضلّل ومبكر وغير ديمقراطي.

وانتشر تعبير “مستبد” autocrat على “تويتر” تزامناً مع تصريحات ترامب، إذ اعتبر كثيرون تصريحاته تتوافق فقط مع الأنظمة والرؤساء المستبدين. وأعرب المغردون عن غضبهم من تصريحاته، ومن قيامه بما أعلن سابقاً نيته به، بالرغم من أنّ ذلك يقوّض الديمقراطية.

وهذه التصريحات جزء من نظرية مؤامرة يطلقها ترامب، المصدر الرئيسي للأخبار الكاذبة خلال الانتخابات الرئاسية والحملة التي سبقتها، والتي لا يوجد أي دليل لإثباتها، سوى رغبة ترامب بالفوز مهما كان الثمن. وكان قد صرّح أمس الثلاثاء خلال اليوم الانتخابي بأنّ “الفوز سهل لكنّ الخسارة ليست سهلة، خصوصاً بالنسبة إليّ”.

ونشر الصحافيون الأميركيون “الوقائع” الحقيقية رداً على تصريحات ترامب عبر حساباتهم على مواقع التواصل. وفي تغطياتهم، اعتبروا أنّ الديمقراطية تحتضر وأنّ ترامب استبدادي. وقالت نيكول والاس من “إم إس إن بي سي” إنّ تصريحات ترامب هي بالتأكيد “هراء استبدادي”. 

وقال مراسل “سي إن إن” جيم أكوستا “آباؤنا المؤسسون يتقلّبون في قبورهم الآن”. وقال مراسل “سي بي سي” جون ديكرسون في تعليقاته: “ما قاله ترامب لا يشبه الحقيقة البتّة”.

وكتب جوليان كاسترو “لم يفز ترامب بهذه الانتخابات. وعندما يتم فرز جميع الأصوات، سنقول وداعا لدونالد ترامب”. وغرّد جيمس أوبراين “في كل مرة يفكر فيها ترامب في جريمة أو يتستر عليها، يتهم الطرف الآخر بارتكابها. افهم هذا ولن يفاجئك الكثير”.

وقال روبرت كلارك “الفرق بين بايدن وترامب في تغريدة واحدة. أحدهما ديمقراطي والآخر مستبد”. وكتبت أخرى “ترامب لا يهتم بالديمقراطية. إنه لا يعرف حتى ما هي. يهتم بنفسه وبفوزه. مستبد حقيقي. لا يهمني إذا اضطروا إلى سحبه من البيت الأبيض، فقط أخرجوه”.