الوضع الوبائي في تونس
الحالات
99٬280
الوفيات
3٬359
مريضة حاليا
22٬314
حرجة
310
الحالات التي شُفيت
73٬607
أخر تحديث بتاريخ 12/04/2020 الساعة 3:42 م

هذا ما تقرر في حق المتهم بقتل الشاب ايوب الذي توفي في مركز حرس ببراكة الساحل

أصدرت المحكمة الابتدائية بسوسة 1 منتصف ليلة أمس حكمها في ما يعرف بقضية الشاب ايوب، الذي توفي في مركز الحرس الوطني ببراكة الساحل.

وقد أصدرت الدائرة الجنائية حكمها بإدانة المتهم الرئيسي في القضية وهو عون حرس وقضى بسجنه خمس سنوات من أجل القتل العمد، فيما صدر حكم بعدم سماع الدعوى في حق المتهم الثاني  وفق ما نقلته اذاعة موزاييك.

 

وبخصوص شريط الحادثة وفق المصادر الامنية فإن تدخّل أعوان الحرس تمّ بعد وصول معلومات عن نشوب شجار بين ثلاثة أشخاص داخل سيارة كانت رابضة على مستوى ملعب الصولجان بالحمامات استوجب تدخّل الأعوان لاقتياد هؤلاء الأشخاص إلى مركز الحرس الوطني.

 

وتجدر الاشارة الى ان مركز الحرس الوطني ببراكة الساحل في ولاية نابل هو أوّل « مركز نموذجي لشرطة الجوار » في تونس وهو مجهّز بالات كاميرا يمكن استعمالها للتثبّت من أطوار هذه الحادثة ومن طريقة تعامل الاعوان مع الشاب المتوفّى أو أي موقوف عند الوصول الى المركز.

وكان قاضي التحقيق الذي تعهّد بحادثة وفاة شاب بمركز الحرس الوطني في منطقة براكة الساحل (منارة الحمامات) قرّر الاحتفاظ بعوني حرس وبمرافقي المتوفي الشاب ايوب بن فرج لمواصلة الابحاث معهم بخصوص الوفاة وتمّ أيضا في السياق ذاته إحالة المتوفي الى الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة، وفق ما أفادت به مصادر أمنية وكالة تونس افريقيا للانباء.