الوضع الوبائي في تونس
الحالات
89٬196
الوفيات
2٬862
مريضة حاليا
22٬488
حرجة
297
الحالات التي شُفيت
63٬846
أخر تحديث بتاريخ 11/24/2020 الساعة 6:15 م

اعتداءات للاحتلال والمستوطنين على ممتلكات وأراضي الفلسطينيين

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون اعتداءاتهم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم وأراضيهم، اليوم الأحد، في عدّة مناطق من الضفة الغربية المحتلة، حيث تنوّعت تلك الاعتداءات ما بين التجريف وإخطارات بالهدم ومصادرة ممتلكات.

وذكرت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية، في بيان لها، أنّ أعمال التجريف الواسعة للأراضي في طوباس، التي تقع على مدخل مستوطنة “حمدات” المقامة إلى الشرق من خربة مكحول بالأغوار الفلسطينية، تواصلت.

وأشارت إلى أنّ هذه الحفريات لصالح مستعمري مستعمرة “حمدات” لغرض بناء بركسات ضخمة لتربية الدواجن.

من جانب آخر، قالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان إنّ الاحتلال “وجّه إخطاراً بهدم خيم سكن وبركسات أغنام تعود للمواطن مهند عايد حسين الغبيه، من سكان خربة إبزيق بالأغوار الشمالية”.

بينما صادر جيش الاحتلال جرافة كبيرة (باجر) أثناء عملها بمشروع خط مياه في بلدة فروش بيت دجن، بمحافظة نابلس شمالي الضفة.

في حين منع جيش الاحتلال المواطنين الفلسطينيين من التوجّه لأراضيهم الجنوبية في بلدة عصيرة القبلية بمحافظة نابلس، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بتجريف طريق فرعي في قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة غسان دغلس: “إنّ قوات الاحتلال سلّمت إخطاراً يقضي بتجريف وادي الشامي في القرية الذي يخدم المزارعين في الوصول إلى أراضيهم، وتقوم تلك القوات بإغلاق الطريق بشكل متكرر”.

إلى ذلك، سرق مستوطنون، اليوم الأحد، عشرات الأشتال من مشتل في قرية الساوية، جنوب نابلس، حيث أوضح دغلس أنّ مجموعة من المستوطنين اقتحمت مشتلاً تعود ملكيته للمواطن محمد إبراهيم الخطيب، ويقع على الطريق الذي يصل بين نابلس ورام الله، وسرقوا عشرات الأشتال، وعاثوا فساداً وخراباً في المكان.

وقال دغلس: “إنّ المستوطنين استهدفوا المشتل أكثر من مرة، خاصة في ساعات الفجر، بينما وثّقت كاميرات المراقبة عملية السرقة والتخريب في المكان”.

على صعيد آخر، هدّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بإزالة سارية العلم الفلسطيني المنصوبة قرب ساحة الآثار في بلدة سبسطية، شمال نابلس، بدعوى أنها تستفز المستوطنين.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم: “إنّ السارية التي يصل ارتفاعها إلى 17 متراً، تقع في مناطق مصنفة (ب)، وجرى نصبها ضمن مشروع إعادة تأهيل ساحة البيادر الذي تمّ الاحتفال به قبل أيام”. وأشار إلى أنّ قوات الاحتلال كانت قد هدّدت بتجريف وتخريب المشروع بشكل كامل، وتحاول فرض أمر واقع من أجل الاستيلاء على الموقع الأثري في البلدة.