الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬769
الوفيات
3٬260
مريضة حاليا
22٬658
حرجة
295
الحالات التي شُفيت
70٬851
أخر تحديث بتاريخ 12/01/2020 الساعة 6:21 م

حالات اختناق لمتظاهرين في البصرة بتجدد الصدامات مع الأمن العراقي

شهدت ساحة البحرية، وهي ساحة الاعتصام الرئيسية في محافظة البصرة (جنوب)، السبت، صدامات بين قوات الأمن العراقية والمتظاهرين، بعد رفض محتجين مغادرة الساحة التي قررت القوات العراقية إنهاء الاعتصام فيها وفتحها أمام حركة السيارات. 

وقام متظاهرون بإحراق إطارات السيارات في الطرق المؤدية إلى ساحة البحرية بهدف منع قوات الأمن من الوصول إليها، وفي مقابل ذلك أطلقت القوات العراقية الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين من أجل تفريقهم، ما تسبب بحدوث حالات اختناق بين المتظاهرين. 

وأكد مشاركون في تظاهرات البصرة، لـ”العربي الجديد”، أنّ المحتجين رددوا شعارات منددة باستخدام السلطات العراقية القوة لفض اعتصام البصرة على الرغم من سلميته، موضحين أنهم سيواصلون حقهم في الاحتجاج السلمي حتى استجابة الحكومة لجميع مطالب المتظاهرين، وفي مقدمتها محاكمة قتلة المتظاهرين، ومحاسبة الفاسدين، والاهتمام بواقع البصرة المتردي. 

 

وامتدت احتجاجات البصرة إلى منطقة جبيلة القريبة من ساحة البحرية التي شهدت هي الأخرى قطعاً للطرق من خلال حرق إطارات السيارات. 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فديو وصور تظهر حرق خيم المعتصمين، وتتحدث عن تعرض بعض المحتجين لحالات اختناق. 

 

وقالت الناشطة إسراء السراي، في تغريدة على موقع “تويتر”، إن “البصرة التي تشهد احتجاجات منذ عام 2018 تقمع”.  

 

كما أكدت لينا البياتي أن “قوات مكافحة الشغب قامت بحرق خيم المعتصمين في البصرة”. 

 

وبدأت قوات عراقية، مساء السبت، برفع الحواجز الخرسانية المحيطة بساحة البحرية التي تمثل ساحة الاعتصام الرئيسية في محافظة البصرة، أقصى جنوب العراق، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على قيام قوات أمنية مشتركة بإنهاء الاعتصام في ساحة التحرير ببغداد وإعادة فتح الطرق المحيطة بها بعد أكثر من عام على إغلاقهما من قبل متظاهرين. 

كذلك أصدر محافظ البصرة أسعد العيداني، السبت، توجيهاً للقوات الأمنية بفتح الطرق المغلقة، وخصوصاً الطريق المؤدي إلى بناية المحافظة. 

وقال المكتب الإعلامي لمحافظ البصرة إنّ “العيداني وجه بفتح الطريق المؤدي إلى ديوان المحافظة قرب ساحة البحرية، ومنع غلق أي طريق آخر في المدينة”. 

 

وفي سياق متصل بالاحتجاجات العراقية، رفض متظاهرو ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) محاولات فض الاعتصام بالساحة. 

وحذر متظاهرو ساحة الحبوبي، في بيان تمت قراءته في الساحة، مساء السبت، من أي تدخل لفض الاعتصام السلمي في الساحة، مطالبين قيادتي عمليات سومر للجيش، وقيادة الشرطة، بتوفير الحماية لساحة الاعتصام. 

وأكدوا أنهم سيواصلون اعتصامهم حتى تحقيق جميع مطالبهم، ودعوا جميع المحتجين إلى ضبط النفس والحفاظ على السلمية وأمن المحافظة.