الوضع الوبائي في تونس
الحالات
90٬213
الوفيات
2٬935
مريضة حاليا
21٬975
حرجة
287
الحالات التي شُفيت
65٬303
أخر تحديث بتاريخ 11/25/2020 الساعة 3:24 ص

غضب سوري على مواقع التواصل من ارتفاع سعر الخبز

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في سورية موجة من الانتقادات بعد رفع نظام بشار الأسد سعر الخبز، أو ما أصبح يعرف بـ”قوت الجياع”. وجاءت هذه الخطوة في وقت يقضي السوريون وقتهم في الطوابير أمام الأفران ومحطات الوقود وموزعي الغاز المنزلي وغيرها.

وكتبت الناشطة حنين الوطن، على صفحتها الشخصية في موقع “فيسبوك”، “ربطة الخبز بمية، هي آخر الاحلام نحملها ونمضي على عجلٍ، أنا مو مشكلتي بالغلا …أنا بس ما عدت حاسة هذه لبلد إلي … بس حاسة ما بمون عشي ولا إلي فيها شي، كل يوم عم فيق وحس كأنو شي مسروق مني… بتفقد حالي … ما في شي ناقص غير كرامتي وعقلي”. 

ربطة الخبز بمية . هي أخر الاحلام نحملها ونمضي على عجلٍ. أنا مو مشكلتي بالغلا … أنا بس ماعدت حاسة هالبلد إلي … بس…

Posted by Haneen Alwatan on Thursday, October 29, 2020

وسأل الصحافي محمد الخضر: هل ينهي رفع الأسعار أزمة الخبز، قائلاً “كل التصريحات كانت تشير إلى قرار مضاعفة سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة، وآخرها تصريحات رئيس الحكومة ووزير التجارة الداخلية في مجلس اتحاد نقابات العمال قبل ثلاثة أيام… ودوماَ قرارات رفع الأسعار، مشتقات نفطية وخبز… بناء على اقتراح اللجنة الاقتصادية معللا بظروف الحصار الأميركي والاحتلال التركي …إلخ”.  

وأضاف “يبقى السؤال، هل ينهي هذا الرفع أزمة الخبز وتنتهي هذه الطوابير والمعاناة ؟ وماذا عن الفقراء وهم أكثر من 80 في المائة من الشعب ممن يشكل الخبز، على علاته، جزءا أساسيا من غذائهم؟”، قائلا “بالتأكيد يوم حزين على كثيرين ممن باتوا يفقدون كل يوم أبسط مقومات أمنهم الغذائي…”. 

كل التصريحات كانت تشير الى قرار مضاعفة سعر ربطة الخبز الى ١٠٠ ليرة ، وأخرها تصريحات رئيس الحكومة ووزير التجارة الداخلية…

Posted by Mohmd Alkhder on Thursday, October 29, 2020

وتعليقاً على مسألة ما يتحمله النظام جراء دعم تكاليف إنتاج الخبز التي دائما ما يذكرها مسؤولي النظام، كتب حيان أبو فخر على صفحته الشخصية في “فيسبوك”، “لا تدعمني بحياتك… خبزك غالي، بما إنو الكتلة النقدية المخصصة للدعم في موازنة عام 2021 هي 3500 مليار ليرة سورية، وبما إنو ما ظل دعم كثير هالمصاري وين بدها تروح، بكل الأحوال إذا كان عدد سكان سورية الحالي لا يتجاوز ١٥ مليون شخص، بالتالي بتكون حصة كل مواطن من الدعم 223500 ل.س سنويا، يعني بالشهر 19500 ل.س، ومتوسط الأسرة بسورية خمسة أشخاص يعني حصة كل أسرة من الدعم مئة ألف ل.س شهريا”.  

وأضاف “شو رأيكم نلغي كل هذا الدعم ونريح حالنا من النق بمناسبة وبلا مناسبة ونعطي كل أسرة حصتها من الدعم حسب عدد أفرادها. وإذا بنا نشتغل أحسن نلغي من الدعم الشرائح اللي عندها سجل تجاري وصناعي أو بتملك منشآت سياحية أو صحية أو تعليمية أو… وهيك بتزيد حصة المواطن من الدعم ويصل إلى مستحقيه. علما أن مجموع ما تحصل عليه الأسرة السورية من الدعم كل شهر تقريبا ( 50 ربطة خبز – جرة غاز (على ذمتهن) – 17 ليتر مازوت – شوية كهربا وتعليم وصحة ) بتقديري لا يتجاوز 30 ألفا شهريا” . 

لا تدعمني بحياتك .. خبزك غالي بما انو الكتلة النقدية المخصصة للدعم في موازنة عام ٢٠٢١ هي ٣٥٠٠ مليار وبما انو ماظل دعم…

Posted by Hayyan Abou Fakher on Thursday, October 29, 2020

من جهته، قال المعارض سليمان شبيب، عبر صفحته على “فيسبوك”، “بدنا نأمن علف للمواطن، هذه الجملة التاريخية التي قالها مدير مؤسسة كبيرة باجتماع رسمي كما قيل، إذا كانت صحيحة فهي تعتبر أصدق تعبير أعلن على لسان المسؤولين، لأنه يعبر حقيقة عن رؤيتهم وتعاملهم مع الناس، وأنا أراهن أن مستقبل هذا الفطحل وزيرا أو ربما رئيس وزراء بعد هذا التصريح الذي عبر فيه عن رؤية حداثوية إصلاحية نهضوية تطويرية، ثوروية تقدمية شعبوية اشتراكية يتمتع بها تؤهله لأرفع  المناصب والمكاسب، وصحتين على قلبنا العلف الذي يشقى ويتعب ويسهر الشباب لتأمينه لنا”. 

( بدنا نأمن علف للمواطن ) هذه الجملة التاريخية التي قالها مدير مؤسسة كبيرة بأجتماع رسمي كم قيل اذا كانت صحيحة فهي تعتبر…

Posted by ‎سلمان شبيب‎ on Friday, October 30, 2020

أما عضو مجلس الشعب السابق نبيل صالح، فقد كتب على صفحته الشخصية قائلا “بعد رفع سعر الخبز تأكدنا أن السلطات لا تأبه للناس، وأنها ماضية في عدوانها علينا…لا خطوط حمراء ولا صفراء، عندما تمد يدها في أدبارنا لتقلب أمعاءنا وتتركنا نأكل الهواء مثل اليرابيع…بالطبع فإن سليل الإقطاع البرازي ينفذ سياسة الصحابة في اللجنة المركزية للحزب المقدس، بعدما فشل سلفه العام الماضي في رفع سعره، وكنا قد قدنا حملة ضده فتدخلت زعامة الحزب لصالح الناس في حينها، ولا ندري ما الذي شجعهم علينا اليوم!؟ هل باتوا يظنوننا من الضعف أننا عاجزون عن الاحتجاج؟ أين أحزاب الكادحين وجبهة الجائعين واتحاد العمال ونقابات الأحرار؟! على أي حال فإن السلطات قد خسرت آخر أوراق التوت وبانت عورتها كما لم يحصل من قبل”. 

بعد رفع سعر الخبز تأكدنا أن السلطات لاتأبه للناس ، وأنها ماضية في عدوانها علينا..لاخطوط حمر ولاصفر عندما تمد يدها في…

Posted by Nabil Saleh on Thursday, October 29, 2020