الوضع الوبائي في تونس
الحالات
94٬980
الوفيات
3٬153
مريضة حاليا
22٬601
حرجة
299
الحالات التي شُفيت
69٬226
أخر تحديث بتاريخ 11/29/2020 الساعة 6:13 ص

وفاة "عمّ مصطفى بن شعبان" صاحبُ محلّ الحلاقة المعروف بمحلّ النادي الإفريقي بباب الجديد

نعت رابطة احباء النادي الافريقي “عمّ مصطفى” صاحبُ محلّ الحلاقة المعروف بمحلّ النادي الإفريقي بباب الجديد بالكلمات التالية:
الله يرحم عم مصطفى 1937-2020
عمّ مصطفي بن شعبان “الحجّام” -كما يَطيبُ لجماهير النادي الإفريقي أنْ تُسمّيه- غادرَنا في أولى ساعات هذا اليوم عن سن تناهز الـ83 سنة. وُلِدَ عمّ مصطفي -رحمه الله وأكرم مَثواه- سنة 1937 وهي سنة تزامنت مع حصول النادي الإفريقي على أوّل لقبٍ له في تاريخه، وكأنّ الأقدار شاءت أن يكون عمّ مصطفى على موعد مع أوّل تتويج ويصبح جزءاً من رمزية هذا اللقب الذي يوجد حاليا بمقرّ النادي.
شُهِرَ عمّ مصطفى بمهنة الحلاقة وهو صاحبُ محلّ الحلاقة المعروف بمحلّ النادي الإفريقي بباب الجديد، بعد أن أخذ المشعل عن السيد محسن عزوز الكاتب العام الأسبق لجمعية النادي الإفريقي. ويُعتبَر هذا المحلُّ أحدَ المَعالم الأثيرة بمنطقة باب الجديد إلى جانب مقرّ النادي الإفريقي، ذلك المقرّ الذي ارتبط به عمّ مصطفى بعلاقة خاصة جدّا بما أنه قد ظلّ يحميه ويسهر عليه ويَضعُه في بُؤبؤ العين لعقُودٍ طوال وأجيالٍ وأجيالٍ.
وإلى ذلك، يُعتبَر الفقيدُ ذاكرةً حيةً للقلعة الحمراء والبيضاء، كيف لا وهو الذي عايش أغلب لاعبي الستينات والسبعينات والثمانينات وحظيَ بتقدير الغالبية الساحقة من رجالات ونساء النادي: رؤسائه ومُسيّريه وفنّييه وإداريّيه ولاعباته ولاعبيه، بل هو تحمَّل بعض المسؤوليات صلب النادي الإفريقي الذي كان مُعادلَ عمْرِه وبوصلَة درْبِه وما بدّلَ تبديلاً.
تغمَّدَ الله عمّ مصطفى بواسع رحمته وأسكنَه الفردوس الأعلى، ورزق أهلَه وذويه وأعزّتَه ومُحبّيه الصبر والسلوان.
“وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”