الوضع الوبائي في تونس
الحالات
96٬769
الوفيات
3٬260
مريضة حاليا
22٬658
حرجة
295
الحالات التي شُفيت
70٬851
أخر تحديث بتاريخ 12/01/2020 الساعة 9:00 ص

النيابة العمومية تُقدّم تفاصيل جديدة عن التونسي منفذ هجوم نيس وهكذا كانت رحلته من لامبيدوزا إلى فرنسا

قال محسن الدالي، رئيس مكتب الإعلام والإتصال ونائب وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس، اليوم الخميس، أنّ الشخص المشتبه به في تنفيذ هجوم نيس الفرنسية غير مصنف إرهابي لدى السلطات التونسية.

وأضاف الدالي أنّ النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس، تولت اليوم الخميس، “فتح بحث عدلي في شبهة ارتكاب تونسي لجريمة إرهابية نتج عنها قتل وجرح أشخاص خارج حدود الوطن”.

وأوضح الدالي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه تم فتح البحث على إثر الهجوم الذي استهدف أشخاصا في إحدى الكنائس بمدينة نيس والذي وصفته السلطات الفرنسية بـ”الارهابي” ووجود معلومات ومعطيات حول هوية منفذه، مفادها مبدئيا أنه يحمل الجنسية التونسية.

وأضاف المصدر أن النيابة العمومية بالقطب لمكافحة الإرهاب بتونس، عهدت بالبحث إلى فرقة أمنية مختصة لمزيد من الأبحاث وإجراء التحريات اللازمة.

وكانت الشرطة الفرنسية ذكرت أن مهاجما قتل، صباح اليوم الخميس، ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة قطع رأسها، في كنيسة بمدينة نيس، في واقعة وصفها رئيس بلدية هذه المدينة بالعمل الإرهابي، مضيفا أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي تم نقله للمستشفى بسبب إصابته.

من جهة أخرى كشفت مصادر في الشرطة الفرنسية هوية منفذ الهجوم الذي أودى بحياة 3 أشخاص في كنيسة نوتردام بمدينة نيس الفرنسية.

وأفادت مصادر مطلعة لوكالة فرانس برس ووكالة رويترز، أن منفذ الهجوم تونسي يبلغ من العمر 21 عاما، وقد وصل إلى أوروبا بطريقة غير شرعية من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية نهاية سبتمبر الماضي، وإلى فرنسا مطلع الشهر الجاري.

وقالت مصادر قضائية في إجابتها على أسئلة لوكالة فرانس برس، إنّ هوية المعتدي لم تتأكد رسمياً، إلا أن الشاب وفقا لمصدر قريب من الملف يدعى إبراهيم عويساوي، الأمر الذي أكده مصدر ثان.

وأضافت المصادر أن عويساوي وصل إلى فرنسا آتياً من لامبيدوزا في إيطاليا حيث كانت السلطات المحلية ألزمته بحجر صحي قبل أن يرغم على مغادرة الأراضي الإيطالية ويفرج عنه. ولم يتقدّم بطلب لجوء في فرنسا.

ووفقاً لمصدر آخر، فإنّ المحققين لم يكن بين أيديهم سوى ملف عائد للصليب الأحمر الإيطالي، يشير إلى أن اسمه ابراهيم عويساوي.

هذا ويقيم المشتبه به حاليا في المستشفى وحالته ليست خطيرة وجاري التأكد من هويته من خلال الحمض النووي ومن المنتظر أن يدلي المدعي العام في فرنسا الليلة بتصريح لإعطاء أكثر تفاصيل حول منفذ العملية.

وكانت الشرطة الفرنسية، أعلنت اليوم الخميس، مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين بجروح، في هجوم بسكين في مدينة نيس جنوبي البلاد، بينما قُتل رابع “هدد المارة” برصاص الشرطة قرب مدينة أفينيون.