عرض الفيلم التونسي « الرجل الذي باع ظهره » في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي.. وفيلمي « البانو» و«تسلل واضح» في المسابقة القصيرة

تشارك ثلاثة أفلام تونسية في المسابقة الرسمية للدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي الذي سيقام من 23 إلى 31 أكتوبر الجاري بالمنتجع السياحي « الجونة » المتواجد بمدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر بمصر.

إقرأ أيضا

ويتنافس الفيلم الروائي الطويل « الرجل الذي باع ظهره » للمخرجة التونسية كوثر بن هنية على الجائزة الكبرى للمهرجان ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

وسيتم عرض فيلم « الرجل الذي باع ظهره » في سهرة افتتاح المهرجان، وقد شارك هذا العمل كمشروع في مرحلة التطوير في الدورة الثانية لمنطلق مهرجان الجونة السينمائي، وتوج في الدورة الأخيرة لمهرجان البندقية السينمائي بجائزتين.
وهذا العمل السينمائي هو من إنتاج مشترك بين تونس (حبيب عطية « شركة تيلي فيلم » ونديم شيخ روحه « تانيت فيلم ») وفرنسا وأمانيا وبلجيكا والسويد، ويجمع أسماء سينمائية عالمية بارزة من بينها الممثلة مونيكا بلوتشي، ويطرح قصة سام على، السوري المُهاجر إلى لبنان هربًا من الحرب في سوريا، وآملًا في الالتحاق بحبيبته في باريس. عالقًا في لبنان، بلا أي وثائق سفر، يرتاد سام افتتاحات المعارض الفنية في بيروت ليتناول الشراب والطعام، لينتبه له فنان أمريكي معاصر، ليتعاقد معه ويغير مسار حياته.
ويشارك في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة كل من فيلم « البانو» لأنيسة داود (15 دق) و«تسلل واضح» لسامي التليلي (20 دق).
كما يشارك فيلم « ستريمز » لمهدي هميلي و »Communion » لنجيب بلقاضي ضمن 6 أفلام راوئية في مرحلة ما قبل الإنتاج ضمن منصة  » Cinegouna SpringBoard » الموجهة للسينما العربية.
وإلى جانب الحضور السينمائي التونسي في مسابقات المهرجان، تسجل تونس حضورها أيضا ضمن لجنة التحكيم (اللجنة الاستشارية الدولية) بكل من المنتج والموزع السينمائي طارق بن عمار والممثلة هند صبري.
ويستقبل مهرجان الجونة السينمائي في دورته لهذا العام ععدة عروض سينمائية عربية وأجنبية من 48 دولة، من بينهم 16 عملا يتنافسون على الجائزة الكبرى و10 أعمال سيقع تقديم عرضها الأول ضمن فعاليات المهرجان.

وات

قد يعجبك ايضا