والدة الطفلة فرح تكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لابنتها

كشفت الأم صالحة  والدة الطفلة المتوفاة  فرح تفاصيل اللحظات الأخيرة من حياة ابنتها قبل سقوطها في بالوعة صرف صحي في منطقة البحر الأزرق من المرسى.

وأفادت صالحة أن ابنتها عمرها 9 سنوات وكانت تزاول تعليمها في السنة الرابعة إبتدائي وتعودت على مرافتها خلال رحلتها اليومية في جمع القوارير البلاستيكية مصدر دخلها الوحيد الذي تقوم من خلاله بدفع معاليم الكراء وإعالة عائلتها المكونة من 5 أفراد.

وبالعودة إلى يوم الحادثة قالت أم فرح أن ابنتها قضت معضم وقتها في اللهو وكأنها تودع الحياة ومن ثم قامت باصطحابها رفقة قطتها أين افتقدتها عندما كانت بصدد جمع القوارير من حاوية الفضلات.

إقرأ أيضا

وأكدت، خلال حضورها في برنامج فكرة سامي الفهري على قناة الحوار، ان ابنتها قبل اختفائها عن أنظارها كانت تحمل قطتها الصغيرة معها وهو ما وجه شكوكها إلى بالوعة الصرف الصحي التي عثرت على القط يطفو على الماء في داخلها مشيرة إلى أن البالوعة كانت مغطاة بلوح خشبي غير سميك وهو ما رجح امكانية انقسام اللوح الخشبي عند مرور فرح عليه.

في المقابل أضافت صالحة أن  الحماية قدمت بعد ساعة من الحادثة.

نسمة

 

قد يعجبك ايضا