بعد تدوينات مخلوف: الاعلامي حمزة البلومي يرّد كالتالي

بعد نشر سيف الدين مخلوف على صفحته في الفايسبوك لتدوينتين على درجة عالية من الخطورة عبّر في الأولى عن ابتهاجه بتبرئة مدير مدرسة الرقاب من تهمة الاتّجار بالبشر داعيا “بالخزي والعار للذين فبركوا الموضوع شماتة في حفظة القرآن”، ومُتّهما في الثانية الصحافي المُتميّز حمزة البلومي بالتسبّب “هو وعصابته في اندلاع حرب على تدريس القرآن الكريم بكذبه وافترائه على حملة كتاب الله” وواصفا عمله ب”إعلام_العهر_والسقوطيّة_والفجور”،
 
ردّ الاعلامي حمزة البلومي كالتالي:
 
 
“من مدة لا عاد نعلق على هبلاتو ولا على سبانو… زايد.. وباش انكمل هكا.. هو وامثالو آخر حاجة نضيع فيها وقتي.. والاسباب واضحة.. دولة اللي فيها نصير الارهابيين اللي يقول لقاضي التحقيق كانك راجل أهبطلي يولي نائب وعندو حصانة، اللي الارهابي اللي هو دافع عليه فجر روحو قدام سفارة أمريكيا واستشهد في العملية أمني. دولة اللي عشرات الصغار خرجوهم من القراية و دمغجولهم امخاخهم وزوز منهم أثبت القضاء اغتصابهم من معلميهم في معسكر الرقاب..
الدولة هذي ما عادش نتفاجئ بشيء فيها حتى لو كان تخرج الارهابيين من الحبوسات. والدولة هذي عندو الحق فيها نائب الارهاب يسبني وكي العادة يدعي أني ضد الدين والاسلام والقرآن وغيرو وحتى حد ما يكلمو. هو وامثالو آخر اهتماماتي..
خدمنا ومازلنا باش نخدمو ونكشفو خوركم للتوانسة. وبيناتنا التوانسة اما الباقي مبروك عليكم بما أنكم في السلطة نعرف اللي باش تعملو اللي تحبو : دخلو للحبس اللي تحبو وخرجو منو اللي تحبو !
تنويه : طبعا نعرف قوة ذبابهم الالكتروني الازرق. شيخو رواحكم”.

التعليقات مغلقة.