رسميا : لا تحليل مخبري ثان لتقصي الكورونا والاكتفاء بـ”شهادة شفاء” من الطبيب

أكد مدير معهد باستور لتونس الهاشمي الوزير اليوم الأربعاء في ندوة صحفية ان تم وضع بروتوكول صحي جديد بخصوص التحاليل المخبرية حيث تقرر عدم اجراء تحليل ثان (تحليل مراقبة) بعد مدة من الاصابة بكورونا.
وأوضح ذات المتحدّث ان المصاب بكورونا غير مطالب باجراء تحليل مخبري ثان ويمكنه الخروج واستئناف عمله بعد 10 أيام على أقصى تقدير وذلك بالنسبة للذين لم تتعكّر صحتهم جراء كورونا.
وتابع أنه بإمكان المصاب الحصول على “شهادة شفاء” من طبيبه بعد مرور هذه المدة منذ إصابته كما أن المصاب الذي ظهرت عليه أعراض الاصابة واستخدم علاجا فهو غير مطالب أيضا بإجراء تحليل ثان بعد التأكد من عدم ظهور أعراض الحمى عليه بعد ثلاث أيام من الشفاء ويمكنه الخروج واستئناف نشاطه بعد أسبوعين من الإصابة على أقصى تقدير ويمكنه تسلّم شهادة شفاء من طبيبه، موضّحا أنّه يمكن اين يظهر التحليل الثاني استمرار الاصابة بكورونا بعد هذه الفترة لكنها غير معدية.
وفي سياق متّصل، أكّد الهاشمي الوزير أنه يتم حاليا اعتماد الفحص السريع بالنسبة للمصابين الذين تظهر عليهم أعراض الفيروس في مناطق البؤر وبالأقسام الاستعجالية بالمستشفيات بالاضافة الى الطاقم الطبي.
وأكد الوزير أن تم تركيز 19 مخبرا لتقصي كورونا تابعا لوزارة الصحة و33 مخبرا من القطاع الخاص لاجراء التحاليل المخبرية.

قد يعجبك ايضا