الدكتورة ريم عبد الملك توجه رسالة هامة للمعلمين والأساتذة حول كيفية تجنب الكورونا والتعامل مع التلاميذ

(استاذة جامعية في مستشفى الرابطة) تكتب منذ قليل:
رسالتي موجهة الى كل معلم، كل معلمة و كل استاذ و استاذة:
الفيروس ينتشر عن طريق الرذاذ، يعني اذن عن طريق الهواء.
و بش تحمي روحك، لازم تلبس الماسك و تهوي قاعة الدرس. خاطر التهوية مهمة ياسر بش نتجنبوا العدوى.
مع العلم، الاطفال عمرهم ما يعديوا الفيروس لانسان آخر، و ما فما حتى حالة مصدرة للفيروس هذا في المدارس. لكن، في المقابل، وليداتنا ممكن اطيحوا مرضى بسبب اباؤهم.
الفيروس يعيش فترة قصيرة فوق الاسطح، لذلك، ما فما حتى داعي بش تخاف مال chiffon ولا الطباشير ولا الاوراق.
فقط لازم تخلي يدك نظيفة، ما تسلمشي، و نظف ال Bureau و ال poignet متاع الباب ديما ب chiffon معاها شويا معقم.
لا داعي لتنظيف كامل قاعة الدرس بالجافال!!
و لا داعي ايضا لرش les antiseptiques خاطرو ما ينفعشي و مضر بالصحة!!
تنجم تنحي ال masque في قاعة الدرس وقت اللي تبدا قريب لل tableau , بعيد على الصفة الاولى و الباب يكون محلول.
في المقابل ردوا بالكم، خاصة في salle des profs، خاطر الغادي وين انتقال الفيروس يكون سهل.
لا داعي من الخوف من المدرسة، لا داعي من الاستعمال المفرط للوقاية، تهوئة، تباعد بين الكهول، ماسك للجميع فوق 12 سنة، و سيكون الامر على ما يرام.
ربي يحميكم.”
#بتصرف.
الرجاء النشر للتوعية.

قد يعجبك ايضا