هكذا قهرت صاحبة الـ (103) عاماً كورونا في 11 يومًا

تعافت المكسيكية دونا ماريا صاحبة الـ (103) عاماً، من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعدما أمضت 11 يومًا في المستشفى لتلقي العلاج، مطالبة الأطباء الاعتناء بأنفسهم.

وأوضح المعهد المكسيكي للضمان الاجتماعي، أن دونا ماريا خضعت لفحص كشف الإصابة بكوفيد 19 وجاءت نتيجته إيجابية لكنها لم تكن تعاني من ارتفاع ضغط الدم، ولا داء السكري أو البدانة، وهي عوامل تفاقم خطورة الإصابة؛ الأمر أسهم في تكلّل علاجها بالنجاح.

إقرأ أيضا

وبحسب «سكاي نيوز» كانت دونا ماريا صاحبة الـ (103) أعوام، قد دخلت في 22 سبتمبر المستشفى الحكومي في مدينة غوادالاخارا بولاية خاليسكو (غرب) إثر معاناتها من سيلان الأنف، وارتفاع الحرارة وصعوبة التنفس لكنّها لم تحتج إلى جهاز المساعدة على التنفس.     

وأفاد مدير المستشفى دافيد سانشيز، بأن دونا ماريا بقيت مرحة، ولم تغب عن الوعي، وكانت تتحدث مع الأطباء، وتحسّنت حالتها بشكل جيد جدًا، وزالت العوارض، مشيرًا إلى أنها طالبت الأطباء بالاعتناء بأنفسهم.

وعادت دونا إلى منزلها الجمعة الماضي، ونشر المعهد صورًا لها تبدو فيها وهي تحيي الأطباء بالتصفيق لدى مغادرتها المستشفى على كرسي متحرك.

قد يعجبك ايضا