سقوط طفلة الخمس سنوات في "بالوعة" بالبحر الأزرق بالمرسى: منير بن صالحة يعلّق ويحمّل المسؤولية الى هؤلاء الأطراف الـ11

في تعليقه على حادثة سقوط الطفلة ابنة ال9 سنوات في “بالوعة” مفتوحة في الطريق العام بمنطقة البحر الأزرق بالمرسى قال المحامي منير بن صالحة في تدوينة له صباح اليوم الإثنين 5 أكتوبر 2020، على صفحته فايسبوك ”صار السير في الطريق العام مغامرة غير محسوبة العواقب فإن سلمت من البراكاج تصدمك سيارة و ان سلمت من الحوادث تسقط في بالوعة”

وأضاف بن صالحة أن الطفلة سقطت في البالوعة لأن المسؤول على الطرقات في بلدي يغطي البالوعات بخشبة contre-plaqué.
سقطت الطفلة لان عمرها عشرة سنوات و لا تدرس بل تعمل في لم القمامة و القوارير الفارغة.

وأضاف بن صالحة أنه لو فارقت الطفلة الحياة فإن المسؤولين عن هذه الكارثة هم :
رئيس بلدية المكان .
معتمد المكان.
والي تونس العاصمة.
وزير التجهيز
إقرأ أيضا
وزير النقل
وزير التربية
وزير المرأة و الطفولة.
وزير البيئة .
وزير المالية.
وزير التنمية.
مندوب حماية الطفولة.

هذا ومازالت عملية البحث عن طفلة الخمس سنوات التي سقطت مساء أمس الأحد، في إحدى قنوات الصرف الصحي بجهة البحر الازرق، مازالت جارية إلى حد اللحظة من قبل فرق الحماية المدنية على أمل العثور على المفقودة.

 

قد يعجبك ايضا