نصاف بن علية تقول ان الأرقام المسجلة حاليا بلغت أكثر من 1000 إصابة يوميا وتدعو إلى…

إقرأ أيضا
تواجه تونس وضعا حرجا في ظل التفشي السريع لفيروس كورونا المستجد، بمعدل إصابات قياسي يوميا يفوق « 1000 حالة »، وبنحو 20 بؤرة لتفشي الوباء، وفق ما أفادت به المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية،  الخميس.

وقالت بن علية “إن الوضع الوبائي حرج جدا ويفرض التدخل السريع لتطويق الفيروس التاجي، والأرقام المسجلة حاليا التي بلغت أكثر من 1000 إصابة يوميا قياسية » مشيرة، إلى أن الدولة والهياكل الصحية والأفراد معنيون جميعا بالتوقي من المرض ومعاضدة جهود إحتوائه.
وأكدت أن الوضع الحالي، يشهد ارتفاعا في عدد بؤر انتشار المرض التي قدرت في آخر إحصاء بحوالي 20 بؤرة، وأن عدم تفعيل إجراءات التوقي قد يكبد البلاد خسائر اجتماعية واقتصادية مع وجود مخاطر في عدم التمكن من إسداء العلاج للمرضى، مشددة على ضرورة التعجيل باتخاذ إجراءات ناجعة لإحتواء الفيروس من خلال تطبيق قواعد السلامة المتملثة في التباعد الجسدي وإرتداء الكمامات والغسل المستمر للأيدي.
وأبرزت ضرورة، اتخاذ إجراءات صارمة لإحتواء سرعة انتقال المرض، معبرة عن تفهمها لمخاوف الفرق الطبية إزاء حصول سيناريو مأوساوي قد يتمثل في نفاذ أسرة الانعاش مع إجبار الفرق الطبية على اختيار إسداء العلاج لمرض دون آخر.

وات

قد يعجبك ايضا