ترامب ينفق 70 ألف دولار على تصفيف شعره

إقرأ أيضا
خفّض الرئيس الأميركي دونالد ضرائبه من خلال دفع شركاته لتولي تغطية بعض نفقاته الخاصة، بما في ذلك تكاليف تصفيف الشعر التي كانت تقدر بنحو 70 ألف دولار في السنة، عندما كان يقدم برنامج تلفزيون الواقع (The Apprentice) “المبتدئ”.

هذا ما ذكر موقع مجلة لوبس (L’Obs) الفرنسية أنه إحدى المعلومات الدقيقة التي كشفت عنها صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية بشأن الإقرارات الضريبية لترامب، حيث قالت إنه لم يدفع منها خلال سنة 2016 التي انتخب فيها رئيسا للولايات المتحدة سوى 750 دولارا من الضرائب المستحقة عليه.

ووفقًا لـ “نيويورك تايمز”، فإن شركات ترامب هي التي تولت دفع الفاتورة البالغة 70 ألف دولار التي خصصت لتكاليف تسريحات شعر ترامب في برنامج “المبتدئ”، وهو مبلغ أعلى بكثير من الضرائب التي دفعها ترامب في عام 2016، على حد تعبير “لوبس”.

كما دفعت 9 من شركات ترامب ما لا يقل عن 95 ألفا و464 دولارا كنفقات لابنته إيفانكا مقابل خدمات اختصاصي الماكياج ومصفف الشعر المفضل لديها.

وتوضح نيويورك تايمز كذلك أن تكاليف السفر، مثل طعام ترامب ووقود طائرته الخاصة، التي يستخدمها للتجول بين ممتلكاته المختلفة، تم احتسابها أيضا كمصروفات وظيفية.

ونقلت المجلة تغريدة للنائبة الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز بشأن الجدل الذي أثاره الجمهوريون حول فاتورة دفعتها لمصفف شعرها، في أكتوبر/تشرين الأول 2019، باعتبارها مرتفعة جدا.

وقالت النائبة في تغريدتها بعد كشف نيويورك تايمز تفاصيل ضرائب ترامب إن الجمهوريين صبوا عليها في العام الماضي جام غضبهم وكراهيتهم ونقدهم، لأنها دفعت 250 دولارا عن قَصة شَعر بمناسبة عيد ميلادها، “فأين النقاد عندما ينفق معبودهم 70 ألف دولار على تصفيف شعره؟!”، في إشارة إلى ترامب، واتهمت كورتيز الجمهوريين بأنهم “منافقون، وجبناء، وكارهون للنساء”.